التطبيق معدّ ليبدأ عمله في أوقات لا يكون فيها الجهاز قيد الاستخدام وخاصة أثناء النوم (الجزيرة نت)

أطلقت سامسونغ الكورية الجنوبية تطبيقا يتيح لأصحاب الأجهزة الذكية العاملة بنظام التشغيل "أندرويد" الإصدار 2.3 وما تلاه التبرع بقوة معالجات أجهزتهم في دعم أبحاث مكافحة السرطان ومرض ألزهايمر.

وأوضحت الشركة أن التطبيق -الذي يحمل اسم "سامسونغ باور سليب" ويمكن تحميله مجانا من متجر تطبيقات "غوغل بلاي" يعمل كمنبه عادي للأجهزة الذكية، إلا أنه يعمل على تحويل قدرات معالج الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي غير المستخدمة لدعم أبحاث فك شفرة تسلسل البروتينات المسببة لأمراض السرطان وألزهايمر والتي تشرف عليها جامعة فيينا في النمسا.

ويعمل التطبيق مثل ساعة المنبه، فعند توجه المستخدم للنوم، يطلب الجهاز حزمة بيانات من خادم خاص موجود بجامعة فيينا ويبدأ عملية الحساب، وعندما يشتغل المنبه تنتهي العملية، ويتم تسجيل الحزمة في قاعدة بيانات الخادم المذكور، مع التأكيد بأن كافة وظائف الهاتف تظل متاحة خلال استخدام تطبيق "بور سليب".

وأكدت سامسونغ أن عمل التطبيق لا يتعارض مع الاستخدام العادي لتلك الأجهزة، كما أنه لا يجمع أي بيانات أو معلومات من هاتف المستخدم أو حاسوبه اللوحي، ويستعين التطبيق بتقنية خاصة تدعى "بوينك" وهي تقنية للحوسبة الموزعة كأساس لاستخدام قوة المعالج غير المستخدمة عندما لا يكون الشخص بحاجة لاستعمال جهازه.

وتقول الشركة إن على الجهاز الذكي الذي سيساهم في هذا العمل أن يكون متصلا بالإنترنت عبر شبكة "واي-فاي"، وأن يكون مشتغلا ومتصلا بشاحن كهربائي، كما يمكن تغيير الإعدادات الافتراضية بحيث يتم استعمال شبكة اتصالات مزود الخدمة لحساب حزم البيانات رغم أن تلك العملية قد تكون مكلفة ماديا، حيث إن ذلك يتطلب نقل ميغابايت لكل حزمة عند التحميل (داونلود) ونصف ميغابايت عند الرفع (أبلود).

ووفق سامسونغ، فإن المدة المقدرة لإتمام عملية الحساب تستغرق بين ثلاثين دقيقة وساعة لكل حزمة بيانات، فكلما نمت أطول تم حساب حزم بيانات أكثر، وبالتالي تزداد مساهمتك في فعل الخير.

المصدر : الجزيرة,البوابة العربية للأخبار التقنية