يصنف النجم المكتشف بأنه من الجيل الثاني وعمره الافتراضي يزيد على 13 مليار سنة (الأوروبية-أرشيف)

أعلن علماء فلك أنهم عثروا على أقدم نجم معروف في الكون، وعبروا في دراستهم -التي نشروا نتائجها في مجلة "نيتشر" العلمية- عن اعتقادهم بأن هذا النجم هو من الجيل الثاني من النجوم التي تشكلت قبل مليارات السنين. 

واستخدم عالم الفلك ستيفن كيلر من مرصد ماونت ستروملو في أستراليا، تيلسكوب سكاي مابر لرصد هذا النجم الذي يقع على بعد نحو ستة آلاف سنة ضوئية من الأرض، ويعتبر قريبا نسبيا بالمفاهيم الفلكية.

وكتب كيلر -وهو المؤلف الرئيسي لورقة بحثية جديدة تصف النجم- على موقعه الإلكتروني يصف الأيام الأولى للنجوم أن الجيل الأول من النجوم كان في الغالب أضخم من الشمس بمقدار عشرة إلى مئات الأضعاف، وكانت تعيش بسرعة وتموت فتية ولم تتمكن من الاستمرار حتى الوقت الحالي.

ويضيف عالم الفلك "أما الجيل الثاني من النجوم التي اكتشفناها فهو في المقابل أصغر من الشمس بقليل مما منحه دورة حياة أطول تمتد لأكثر من 13 مليار سنة"، علما بأن عمر شمسنا يبلغ نحو 4.5 مليار سنة.

ويتيح هذا الاكتشاف للعلماء معرفة المزيد عن كيفية وفاة الجيل الأول من النجوم وولادة الجيل الثاني منها. وقد قاس كيلر وفريقه أطوال موجات الضوء القادمة من النجم واستخلصوا منها ماهية العناصر التي يحتويها وصولا إلى تصور عن كيمياء الكون المبكر.

وقال كيلر -الذي يكرس مختبره للبحث عن النجوم الأولى- إن هذا النجم نادر جدا بنسبة واحد إلى ستين مليون، لكنه مصمم وزملائه على البحث عن نجوم أخرى بنفس الطريقة التي عثروا فيها على هذا النجم باستخدام ذات التلسكوب المكلف بمهمة إنشاء خارطة رقمية لكافة الأجسام بالسماء في نصف الكرة الأرضية الجنوبي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

المصدر : مواقع إلكترونية