ذكرت صحيفة صينية رسمية أمس الاثنين أن الصين تطور صاروخا ضخما سيستخدم في أول مهمة مأهولة إلى القمر، في إطار الطموح المتنامي لبرنامج الفضاء الصيني.

وقالت صحيفة "تشاينا دايلي" إن أول إطلاق للصاروخ "لونغ مارتش9" سيكون في عام 2028، ونقلت عن خبراء قولهم إن تطوير الصاروخ حاليا يمر في مرحلة البحث.

وأضافت أن الصاروخ سيكون قادرا على حمل 130 طنا، وهو حجم يعادل ما تهدف إليه وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في نظام إطلاق الفضاء "أس أل أس" المتوقع بدؤه في وقت ما عام 2018 مع حمولة أولية بنحو سبعين طنا، والتي وصفتها ناسا بأنها حمولة غير مسبوقة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس منتجات الفضاء في الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا مركبات الإطلاق، لي تونغيو، قوله إن مركبات الإطلاق الحالية -بما فيها "لونغ مارتش5"- والتي ستكون جاهزة للبدء بأول مهمة إطلاق قريبا، قادرة على الانتقال بأنشطة الفضاء الصينية المخطط لها لفترة عشر سنوات مقبلة.

وأضاف، لكن بالنسبة لبرامج الفضاء الصينية الطويلة الأمد، فإن قدرات "لونغ مارتش5" ليست كافية، موضحا أن قطر وارتفاع "لونغ مارتش9" سيكون أكثر بكثير من "لونغ مارتش5"، كما أن قوة الدفع ستكون أعظم بكثير.

ولدى مشروع الفضاء الصيني خطط لبناء محطة فضاء مدارية دائمة بحلول عام 2020 وفي النهاية لإرسال بشر إلى القمر، وهي تملك حاليا المسبار "جايد رابيت" أو "يوتو" الذي هبط على سطح القمر في 14 ديسمبر/كانون الأول 2013. وبهبوطه بنجاح أصبحت الصين ثالث دولة تهبط لها مركبة فضائية على سطح القمر بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق.

المصدر : ديلي تلغراف