كشفت البحرية الأميركية "مارينز" عن آخر أسلحتها، وهو روبوت جديد على شكل سمكة لاستخدامه في عمليات التجسس. وحتى الآن لم يتم تزويد الروبوت بأسلحة، ولكن الأمر مطروح مستقبلا.

ونجحت البحرية الأميركية في تصنيع روبوت للتجسس على شكل خليط من سمكة القرش والتونة، وقامت باختباره في ولاية فيرجينيا، وفق موقع شبيغل أونلاين الألماني.

ويصل وزن الروبوت الجديد إلى 45 كيلوغراما، ويستطيع الغوص إلى عمق تسعين مترا. ويمكن توجيهه إما بالتحكم عن بعد أو بكابل يبلغ طوله 150 مترا. ولم يتم حتى الآن تطوير أسلحة لاستخدامها في الروبوت.

ووفق البحرية الأميركية، فإن "الشبح العائم" من المنتظر أن يكون جاهزا للاستخدام الفعلي في عمليات التجسس العام القادم.

المصدر : دويتشه فيلله