في العام الماضي، تولت شركة "إل جي" الكورية الجنوبية تصنيع هاتف "نيكسوس 5" لشركة غوغل الأميركية، في حين كانت موتورولا أول شركة تحدث هواتفها إلى آخر إصدار من نظام التشغيل "أندوريد". وفي هذا العام، تبادلت الشركتان الأدوار، فتولت موتورولا تصنيع "نيكسوس 6" في حين أعلنت "إل جي" أنها ستكون أول شركة لتصنيع الهواتف الذكية تطرح التحديث "أندرويد 5" المعروف باسم "لوليبوب".

وأوضحت الشركة أنه اعتبارا من هذا الأسبوع ستبدأ طرح التحديث لمستخدمي هاتفها الذكي الجديد "جي3" في بولندا، مع وعد منها بأن تطرحه في الأسواق الرئيسية الأخرى بأسرع ما يمكن.

وقال رئيس قسم الجوال في الشركة "إن "جلب أندرويد لوليبوب إلى مستخدمي "ج3" بأسرع ما يمكن هو أولوية قصوى".

وإصدار "أندرويد 5" (لوليبوب) مبني على لغة تصميم جديدة تحمل اسم "ماتيريال ديزاين"، وقد كانت تلك أول ميزة وردت في إعلان "إل جي" بما يوحي بأن الشركة ربما لن تخرج عن رؤية غوغل المتعلقة بأفضل واجهة استخدام لنظام أندرويد.

وإلى جانب لغة التصميم الجديدة، يأتي أندرويد "لوليبوب" بمجموعة من التحسينات، مثل تحسين نظام الإشعارات، مع نظام تخطيط ولون جديد على شاشة القفل، وكذلك مزايا أمنية جديدة لتعزيز الاتصال بين الأجهزة، تشمل تمكين المستخدم من فتح هاتفه الذكي بمجرد أن يكون الهاتف قريبا فيزيائيا من جهاز بلوتوث مسجل مسبقا، إضافة إلى برنامج "أندرويد رنتايم" لتحسين الأداء.

ويذكر أن هاتف "نيكسوس 6" مطروح حاليا للطلب المسبق عبر موقع غوغل الرسمي، مع توقعات بأن تبدأ الشركة طرحه في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

المصدر : مواقع إلكترونية