التقط التلسكوب "ألما" بمنطقة "أنديز" الصحراوية في تشيلي صورا تفصيلية لنظام شمسي يوثق نشأة أول كوكب، ويرى العلماء أن من شأن هذا الاكتشاف المساعدة في تفسير أسرار نشأة الكون.

وتُظهر صور التلسكوب -الذي يُعد من أعظم الانجازات العلمية والتكنولوجية في القرن الحادي والعشرين- قرص الغبار حول الكوكب الحديث "إتش إل توري" ومحيطه.

وتشير صور الكوكب -الذي ينتمي لنظام شمسي يبعد 450 سنة ضوئية عن الأرض- إلى هالات وثقوب تعود بالأرجح إلى نشأة هذا الكوكب الحديث، حسب ما ذكره تقرير نشرته صحيفة "فرانكفوته ألغيماينه" الألمانية.

يذكر أن "ألما" العملاق الذي يعادل حجمه مساحة ملعب كرة قدم بدأ عمله في مارس/آذار 2013 وهو يعتبر أغلى مشروع فلكي دولي على الإطلاق يشارك فيه علماء من أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا.

وأقيم هذا التلسكوب على ارتفاع أكثر من خمسة آلاف متر فوق سطح البحر بصحراء تشيلي لتتبع نشأة الكون منذ "الانفجار العظيم".

المصدر : دويتشه فيلله