قال رئيس المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل إن التحقيق في تحطم مركبة الفضاء "سبيس شيب2" التابعة لشركة "فيرجن غالاكتيك" خلص إلى أن خللا في جهاز التحكم في الارتفاع قد يكون السبب في تحطم المركبة في الجو.

وأضاف كريستوفر هارت -في مؤتمر صحفي في موهافي بكاليفورنيا قرب موقع تحطم المركبة- أن المحققين انتشلوا خزانات الوقود وعثروا على المحرك سليما مما يدعم فرضية عدم حدوث انفجار.

ويتولى المجلس التحقيق في تحطم "سبيس شيب2" يوم الجمعة الماضي أثناء قيامها بأول رحلة تجريبية منذ يناير/كانون الثاني, وانتشر حطامها في منطقة مساحتها ثمانية كيلومترات مربعة في صحراء موهافي شمالي لوس أنجلوس, وقتل في الحادث أحد الطيارين وأصيب الآخر بجروح خطيرة.

وكانت سبيس شيب2 في مرحلة الرحلات التجريبية ولم تحصل بعد على رخصة لتسيير رحلات تجارية إلى الفضاء, وهو ما قد يؤخر إلى أجل غير مسمى انطلاق خدماتها لنقل ركاب إلى الفضاء.

ويهدف مشروع هذه المركبة إلى نقل أشخاص إلى ارتفاع مائة كيلومتر حتى يمكنهم الاستمتاع بحالة انعدام الوزن لدقائق قليلة, ومشاهدة الكرة الأرضية من الفضاء.

المصدر : رويترز