بدأت شركة واتساب الأميركية صاحبة تطبيق المراسلة الفورية الأكثر شعبية في العالم، تشفير كافة بياناتها بشكل افتراضي، في خطوة يقول دعاة حماية الخصوصية إنها ستساهم في حماية المنشقين ونشطاء حقوق الإنسان الساعين لحماية اتصالاتهم عن الحكومات والمخترقين على حد سواء.

وتقول مجموعة "أوبن ويسبر سيستمز"، التي يديرها عدد من مطوري البرامج، إنها عقدت اتفاقية شراكة مع واتساب لبناء تشفير "من الطرف إلى الطرف" (من المرسل إلى المستقبل) سيجعل من المستحيل على الحكومات الأجنبية ووكالات الولايات المتحدة فك تشفير الرسائل النصية حتى مع وجود أمر قضائي بذلك.

وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان مشابه من شركتي آبل وغوغل بأنهما ستشفران بشكل افتراضي البيانات المخزنة في أجهزة آيفون وأندرويد.

وحذر مسؤولون أميركيون من أن مثل هذا التشفير سيعرقل التحقيقات القانونية مع المجرمين المشتبه فيهم، وقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)، جيمس كومي مؤخرا، إن "بندول ما بعد سنودن قد تأرجح بعيدا"، في إشارة إلى ردود شركات التقنية على وجود رقابة حكومية واسعة كشفت عنها وثائق سربها المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن.

ويرى محللون أنه من المرجح أن يكون لقرار واتساب تأثير أكبر على الأشخاص والحكومات خارج الولايات المتحدة، وذلك لأن معظم مستخدمي هذه الخدمة الذين يزيدون على 600 مليون يعيشون خارج أميركا، ووفقا لـ"أوبن ويسبر" فإن ميزة التشفير متاحة بالفعل في الإصدار الأخير من تطبيق واتساب لنظام أندرويد وهي تدعم حاليا المحادثات الفردية فقط.

ووعدت الشركة بدعم تشفير المحادثات الجماعية وتشفير الوسائط المتعددة في المستقبل، بالإضافة إلى جلب ميزة التشفير إلى المزيد من المنصات، مثل نظامي أو أس آي وويندوز فون.

وقالت أوبن ويسبر في مدونة لها إن لديها وسائل لدعم ميزة التشفير بشكل كامل على جميع منصات الجوال، "لكننا نتحرك بسرعة نحو عالم يحصل فيه جميع مستخدمي واتساب على تشفير من الطرف إلى الطرف بشكل تلقائي".

ويؤكد موكسي مارلينسبايك، وهو خبير تقني ومؤسس أوبن ويسبر سيستمز، أن هدف المجموعة هو "تبسيط ما يكون في بعض الأحيان عملية مرهقة لضمان المحافظة على خصوصية الاتصالات".

ويشار إلى أن مجموعة "أوبن ويسبر سيستمز" تلقت ضمانات من حكومة الولايات المتحدة، ومؤسسة "راديو فري آسيا"، التي تبث أو تنشر على الإنترنت أخبارا ومعلومات لمستمعين من شرق آسيا، وكذلك من عدد من المؤسسات لمساعدة المجموعة على تطوير بروتوكول تشفير "تكست سكيور" للرسائل النصية الآمنة، وهو تشفير مفتوح المصدر ومجاني ومتاح على الإنترنت.

المصدر : واشنطن بوست