أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك تحديثا جديدا على سياسة الخصوصية التابعة لها، بشكل يجعل منها أكثر اختصارا ووضوحا، بالإضافة إلى إطلاقها مجموعة من الدروس التفاعلية باسم "أساسيات الخصوصية" لمساعدة المستخدم في فهم إعدادات الخصوصية.

وقالت الشركة إن التحسينات الجديدة تدفع المزيد من المستخدمين لقراءة وفهم شروط الموقع التي يتوجب عليهم الموافقة عليها قبل استخدام الموقع، وذكرت أن الهدف منها هو جعل المعلومات المتعلقة بفيسبوك من أوضح ما يمكن.

وذكرت الشركة على مدوّنتها بأنها تدعو المستخدمين لإبداء التعليقات والآراء حول السياسة الجديدة لمدة أسبوع، حيث ستقوم بعد مراجعة جميع التعليقات بإصدار النسخة النهائية من سياسة الخصوصية، والتي ستبدأ فعاليتها بعد ثلاثين يوما من ذلك التاريخ.

وقد اختصرت فيسبوك سياسة الخصوصية الجديدة من تسعة آلاف كلمة إلى 2700 كلمة، وزودتها بالألوان والصور التوضيحية وعنونتها بعناوين وأسئلة واضحة تسهل على المستخدم فهمها.

كما طرحت فيسبوك شرحا للخصوصية تحت عنوان "أنت مسؤول"، تقدم فيه للمستخدم التعليمات حول كيفية إدارة معلوماته على الموقع، بما في ذلك كيفية التحكم بمن يستطيع التعليق أو الإعجاب بمنشوراته، أو من يستطيع مشاهدة صوره.

وتقدم سياسة الخصوصية الجديدة توضيحات بشأن المعلومات التي تجمعها فيسبوك عن المستخدم أثناء استخدام تطبيق فيسبوك على الهواتف الذكية، مثل معلومات الموقع الجغرافي والشبكات اللاسلكية، كما تتحدث عن المعلومات المالية التي تخزنها مثل معلومات البطاقات الائتمانية، وذلك بالنسبة لمشتريات المستخدم التي تتم عبر فيسبوك.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية