أعلنت شركة "إل جي" اليوم أنها ستتوقف عن إنتاج أجهزة التلفاز المزودة بشاشات البلازما، وذلك بحلول الثلاثين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويعود السبب الذي يقف وراء هذه الخطوة إلى تراجع الطلب في هذه السوق، وعوضا عن ذلك تعتزم الشركة الكورية الجنوبية التركيز على إنتاج أجهزة التلفاز المزودة بشاشات "إل سي دي" وشاشات "أولد".

وكانت شركات أخرى قد سبقت "إل جي" في هذا القرار، حيث انسحبت في السنوات الأخيرة شركات مثل "باناسونيك" و"سوني" و"هيتاشي" وغيرها من هذا القطاع، كما أعلنت "سامسونغ" في يوليو/تموز الماضي انسحابها من هذه السوق.

وتمتاز شاشات البلازما -التي تستخدم الغازات المتأينة والمشحونة كهربائيا- بلمعانها والتباين في الألوان، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الإطار، لذا فهي تعتبر مثالية لمشاهدة الأفلام والرياضة.

في المقابل، تميل هذه الشاشات إلى استهلاك قدر أكبر من الطاقة، كما أنها تأتي بحجم وعرض أضخم بكثير من الشاشات الشائعة حاليا مثل شاشات "الكريستال السائل" (إل سي دي) وشاشات "لِد".

ويرى المراقبون أن انسحاب الشركات من سوق شاشات البلازما يعود أيضا إلى أن المستقبل هو للشاشات فائقة الوضوح "يو أتش دي".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية