أعلنت شركة غوغل عن إطلاق اثنين من أجهزة نيكسوس الجديدة، وهما الهاتف نيكسوس6 والجهاز اللوحي نيكسوس9 مع تجهيزهما بالإصدار الجديد من نظام تشغيل غوغل أندرويد 5.0 لولي بوب (المصاصة).

وأوضحت الشركة الأميركية صاحبة أشهر محرك بحث على الإنترنت أنها عهدت إلى شركة موتورولا بإنتاج هاتف نيكسوس6، الذي يشتمل على شاشة بقياس 5.96 بوصات، ومزود بجسم من الألومنيوم.

وإلى جانب وجود سماعتين في الجانب الأمامي للجهاز، فإن باقة التجهيزات تضم كاميرا رئيسية بدقة وضوح 13 ميغابيكسلا مع مثبت صورة بصري. وينبض بداخل هاتف غوغل نيكسوس6 الجديد معالج كوالكوم رباعي النوى يعمل بسرعة 2.7 غيغاهرتز.

وتروج الشركة الأميركية لهاتفها الذكي الجديد من خلال وظيفة الشحن الخارق للبطارية سعة 3220 مللي أمبير/ساعة، حيث يكفي توصيل الهاتف بالمقبس الكهربائي لمدة ربع ساعة فقط كي يتم شحن البطارية بقدرة تكفي الاستعمال المتواصل لمدة ست ساعات.

وأضافت شركة غوغل أنها تعاونت مع شركة أتش تي سي التايوانية لإنتاج الحاسب اللوحي نيكسوس9 الذي يشتمل على شاشة آي بي أس (IPS) قياس 8.9 بوصات.

ويأتي الحاسب اللوحي الجديد في جسم مصنوع من الألومنيوم المصقول مع طبقة مطاطية مقاومة للانزلاق في الجانب الخلفي، وسماعتين على الجانب الأمامي. ولا يتعدى وزن جهاز نيكسوس9 الجديد 430 غراما.

صورة لهاتف غوغل الجديد نيكسوس6 من إنتاج موتورولا (الألمانية)

لولي بوب
ويزخر الإصدار الجديد من نظام التشغيل غوغل أندرويد (لولي بوب) بالكثير من الوظائف والمزايا المتطورة، فعلى سبيل المثال يمكن حاليا إظهار الرسائل على شاشة القفل مباشرة، بالإضافة إلى إمكانية ضبط الجهاز الجوال بحيث يستقبل المستخدم رسائل أو مكالمات معينة في مواقف محددة مسبقا.

وأوضحت الشركة الأميركية أن نظام التشغيل الجديد يوفر إمكانيات جديدة لإلغاء قفل الهاتف الذكي أو الحاسب اللوحي عن طريق الاقتران مع الأجهزة الجوالة الأخرى مثل الساعات الذكية، وهي الوظيفة المعروفة باسم القفل الذكي.

وإذا رغب المستخدم في استعمال أجهزة أندرويد مختلفة، فسوف يتمكن مستقبلا من مواصلة الاستماع إلى الملفات الصوتية ومشاهدة الصور والاستفادة من التطبيقات بسلاسة عند تغيير هذه الأجهزة الجوالة، فمثلا إذا قام المستخدم بمغادرة المنزل، فإنه يتمكن عن طريق الهاتف الذكي من مواصلة الاستماع إلى الأغنية التي كان يستمع إليها من قبل في غرفة المعيشة بواسطة الحاسب اللوحي، علاوة على أنه يمكن مزامنة استفسارات البحث الأخيرة بين مختلف الأجهزة.

وتعمل مواصفة التصميم "Material Design" الجديدة على تحسين طريقة العرض من الناحية البصرية، حيث تظهر خانات جديدة للنوافذ المنبثقة لعرض الإخطارات، والتي توجد على الحافة العلوية للشاشة فوق التطبيق الفعال. ويمكن للمستخدم تنفيذ أحد الإجراءات في الخانة، مثل استقبال المكالمات الهاتفية، كما يمكنه محو الإخطار بكل بساطة.

وعلى صعيد الجوانب التقنية، يدعم الإصدار "لولي بوب" المعالجات ذات معمارية 64 بتا، بالإضافة إلى أن وظيفة توفير البطارية الجديدة تعمل على خفض سرعة المعالج ومنع التحديثات أو إيقاف العمليات إذا أوشكت شحنة بطارية الجهاز على الفراغ، وكذا إمكانية إنشاء عدة حسابات للمستخدم على الهاتف الذكي، وإنشاء صفحات تعريف للزوار.

المصدر : الألمانية