كشفت شركة سامسونغ النقاب عن شاشتها المنحنية الجديدة التي يبلغ قياسها 27 بوصة وتعمل بتقنية الدقة الفائقة الكاملة "فول إيتش دي".

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن الشاشة الجديدة تهدف إلى تعزيز المحتوى الترفيهي المرئي وتحسين تجربة المشاهدة بالمقارنة مع الشاشات المسطحة التقليدية.

وذكرت سامسونغ أن شاشة العرض تقدم مسافات موحدة تقريباً من وسط الشاشة حتى الأطراف، ويماثل هذا الانحناء المنحنى الطبيعي للعين البشرية ما يتيح للمستخدم الانغماس داخل الأفلام والألعاب التي يشاهدها.

وبحسب الشركة فإن انحناءة الشاشة تخلق مجالا أوسع للرؤية وتزيد الشعور بالعمق، وتتيح للمشاهدين التمتع بمنظر بانورامي يعطي تأثيرا مشابها للتأثير ثلاثي الأبعاد عند التمتع بالألعاب الفردية، مثل ألعاب السباقات ومحاكاة الطيران والمغامرات القائمة على الشخصية والرماية.

ومع زاوية مشاهدة واسعة تصل إلى 178 درجة أفقياً وعمودياً، فإن اللوحة المحاذية رأسياً للشاشة المنحنية "في أي" تُحسّن تجربة المشاهدة من أي مكان وتقلل من تشويه الصورة.

كما توفر تكنولوجيا نسبة التباين الديناميكية العالية في الشاشة نسبة تباين عالية تساعد على إنتاج صور أقرب للواقع مع لون أسود أعمق ولون أكثر بياضاً وألوان أكثر إشراقاً.

وجاءت الشاشة الجديدة مجهزة تجهيزاً كاملاً مع مكبرات صوت مزدوجة مدمجة بقوة خمسة وات لتوفر جودة عالية للصوت، بالإضافة إلى نمط الألعاب الذي يمكن تفعيله بسرعة مع لمسة بسيطة على الزر.

ويكشف نمط الألعاب بذكاء تغييرات الشاشة ويصحح الصور الباهتة، ويعزز الألوان والتباين لتحسين الرؤية أثناء الاستمتاع بألعاب المغامرة.

المصدر : الألمانية