وسائل أمان الهواتف الذكية والحواسب اللوحية
آخر تحديث: 2014/10/13 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/13 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/20 هـ

وسائل أمان الهواتف الذكية والحواسب اللوحية

كلما كثرت الوظائف التي توفرها الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، زاد حجم البيانات الشخصية التي يتم تخزينها (الألمانية)
كلما كثرت الوظائف التي توفرها الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، زاد حجم البيانات الشخصية التي يتم تخزينها (الألمانية)

تحظى الهواتف الذكية والحواسب اللوحية اليوم بأهمية كبيرة في حياة كل إنسان، بفضل ما تقدمه من وظائف متنوعة من التقاط الصور الفوتوغرافية وتسجيل مقاطع الفيديو ومتابعة الرسائل الإلكترونية وإجراء المعاملات المصرفية.

وكلما كثرت الوظائف التي توفرها الهواتف الذكية والحواسب الجوالة للمستخدم، زاد حجم البيانات الشخصية التي يتم تخزينها، مما يسبب إزعاجاً كبيراً للمستخدم في حال ضياع هذه الأجهزة أو سرقتها.

ولمجابهة هذه الأخطار المحتملة وتبعاتها يمكن للمستخدم اتباع جملة من الإجراءات.

ويعتبر تفعيل قفل الجهاز بمثابة الخطوة الأولى لحماية البيانات الشخصية للمستخدم، ومن الأمور المهمة أن يتم تأمين قفل الجهاز بأسرع ما يمكن عندما لا يتم استعمال الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي.

وتوفر إعدادات الأجهزة الجوالة للمستخدم إمكانية تحديد الوقت الذي تتحول الشاشة بعده إلى وضع السكون.

وهناك عدة أساليب لحماية الأجهزة الجوالة من تجسس الغرباء عن طريق الرقم  السري أو الأنماط أو بصمة الأصابع أو خاصية التعرف على وجه المستخدم، إلا أن هذه الطرق والأساليب لا توفر حماية مطلقة.

ويحذر الخبير الألماني بيتر كناك من أنه يمكن للغرباء مثلاً تخمين الرقم السري أو اختلاس النظر إليه أثناء قيام المستخدم بإدخاله، مضيفا أن أنماط قفل الشاشة تترك وراءها آثاراً على الشاشة اللمسية، وبالتالي يسهل على الغرباء إلغاء قفل الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي، وفق تعبيره.

يمكن للغرباء تخمين الرقم السري واختلاس النظر إليه أثناء قيام المستخدم بإدخاله (الألمانية)

البيانات البيومترية
ويقول كناك إن البيانات البيومترية لإلغاء قفل الشاشة عن طريق خاصية التعرف على وجه المستخدم أو بصمة الأصابع توفر حماية أكيدة للأجهزة الجوالة.

وإذا ما تعرض الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي للفقدان أو السرقة، فيمكن للمستخدم الاستعانة بوظيفة تحديد الموقع لإعادة العثور على الجهاز أو وظيفة حذف البيانات عن بُعد للحفاظ على الخصوصية وحماية البيانات، وتتوفر مثل هذه الوظائف إما في أنظمة التشغيل أو يمكن تزويد الأجهزة الجوالة بها بشكل لاحق.

ويتمكن أصحاب أجهزة أبل في حال فقدانها أو سرقتها من العثور على الهاتف الذكي آيفون أو الحاسب اللوحي آيباد بسهولة عن طريق الوظائف "فايند ماي آيفون" و"فايند ماي آيباد" و"فايند ماي ماك" التي تعتمد على خدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود".

وينبغي على المستخدم اتباع بعض النصائح والإرشادات عند تثبيت التطبيقات على الأجهزة الجوالة، وينصح المكتب الاتحادي لأمان تقنية المعلومات بضرورة تنزيل التطبيقات من متاجر التطبيقات الرسمية التابعة للشركات العالمية، ويمكن للمستخدم أيضاً استعراض تعليقات المستخدمين الآخرين على التطبيق قبل تنزيله.

ومن الضروري إلقاء نظرة على الحقوق التي يطلبها التطبيق عند تثبيته على الأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد بصفة خاصة، وينبغي على المستخدم التفكير جيداً إذا طلب تطبيق مثلاً إتاحة الوصول إلى الرسائل أو جهات الاتصال بالهاتف حفاظا على الخصوصية وحماية البيانات.

ويحذر المكتب الاتحادي لأمان تقنية المعلومات من التطبيقات المزيفة، حيث أوضح الخبراء الألمان أنه غالباً ما يتم تزييف التطبيقات المدفوعة أو البرامج الواسعة الانتشار، ويتم طرح هذه التطبيقات المزيفة بتكلفة منخفضة أو بشكل مجاني، وهي في واقع الأمر تنطوي على فيروسات ضارة، أو تكون مزودة بوظائف إضافية تستلزم دفع تكاليف.

المصدر : الألمانية

التعليقات