زودت شركة مايكروسوفت الأميركية حاسبها اللوحي الجديد "سيرفس برو 2" بمعالج أساسي أكثر تطوراً من طراز Core i5 4300U من شركة "إنتل" وهو المعالج الذي يعمل بسرعة 1.9 غيغاهيرتز، وتبلغ أقصى سرعة له 2.9 غيغاهيرتز.

ميكروسوفت أعلنت عن حاسبها الجديد في سبتمبر/ أيلول الماضي (غيتي إيميجز)
زودت شركة مايكروسوفت الأميركية حاسبها اللوحي الجديد "سيرفس برو 2" بمعالج أساسي أكثر تطوراً من طراز Core i5 4300U من شركة "إنتل"، وهو المعالج الذي يعمل بسرعة 1.9 غيغاهيرتز، وتبلغ أقصى سرعة له 2.9 غيغاهيرتز.

وكان الحاسب اللوحي يتوافر عند إطلاقه للمرة الأولى بالأسواق خلال الربع الأخير من العام الماضي، بمعالج Core i5 4200U والذي يعمل بسرعة 1.6 غيغاهيرتز.

وأكدت مايكروسوفت ع-لى لسان متحدث رسمي لها- أن التحديث الذي حصل عليه جهازها اللوحي يأتي ضمن إستراتيجيتها في تحسين مكونات أجهزتها بشكل دوري لتقدم أفضل أداء للمستهلك.

ويضم الحاسب اللوحي "سيرفس برو 2" إلى جانب المعالج الجديد، ذاكرة وصول عشوائي سعة 4 غيغابايتات كما يعمل الجهاز بنظام "ويندوز 8.1".

ويملك الحاسب شاشة قياس 10.6 بوصات ويتوافر بسعر 899 دولارا أميركيا، وهو الحاسب الذي كانت الشركة قد كشفت عنه في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى جانب الحاسب "سيرفس 2".

وتعتزم مايكروسوفت خلال 2014 الجاري إطلاق نسخة جديدة من الجيل الثاني لحاسبها اللوحي "سيرفس" تدعم الاتصال بشبكات الجيل الرابع، وذلك وفق تصريحات سابقة لبانوس باناي المدير العام المسؤول عن سلسلة "سيرفس" لدى الشركة الأميركية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية