تكلفة اختبار تسلسل الجينوم في حاسوب "إليومينا" السابق بلغت ثلاثة آلاف دولار (أسوشيتد برس-أرشيف)

كشفت شركة إليومينا الأميركية عن حاسوب "دي أن أي" خارق، يَعِدُ بتقديم اختبارات جينوم رخيصة جدا، في تحول قد يُحفِّز بحوث علم الوراثة ويوسع مسألة تبني الاختبارات.

وشركة إليومينا متخصصة بتصنيع وتسويق الأنظمة المتكاملة لتحليل الاختلاف الجيني والوظيفة البيولوجية، وهي تطرح عدة منتجات لخدمة سوق اختبارات التسلسل الجيني والتنميط الجيني.

وصُمِّم النموذج الأخير للشركة لإجراء عشرين ألف عينة في العام، مع تكلفة يحتمل أن تكون منخفضة إلى حد ألف دولار، وهو إنجاز مهم لطالما تاقت صناعة علم الوراثة للوصول إليه.

وعلى عكس اختبارات دي أن أي الخاصة بالمستهلكين، مثل "23 آندمي" و"جيني لينك"، فإن اختبار إليومينا سيتضمن تسلسل كل زوج من الحمض النووي للشخص، وفحص كميات ضخمة من البيانات الوراثية غير المفهومة حاليا.

وينظر لاختبارات التسلسل الأرخص تكلفة بأنها مهمة على وجه التحديد، نظرا لأن كل اختبار إضافي يوفر لاختصاصيي علم الوراثة بيانات أكثر لدراستها، خاصة بالنسبة للمساحات الواسعة من الجينوم الذي ليس له غرض واضح حتى الآن.

وسيسمح مزيد من الأبحاث للأطباء باستنباط المزيد من البيانات، مما يجعل أي اختبار لاحق أكثر قيمة.

وقد شهد التحرك نحو اختبارات تسلسلية أرخص نجاحا ضخما، مع انخفاض تكلفتها منذ عام 2007. ففي السنوات الخمس التالية انخفضت تكلفة الجينوم الكامل من نحو عشرة ملايين دولار إلى عشرة آلاف دولار فقط، وكانت اختبارات التسلسل في نموذج إليومينا السابق الذي صدر العام الماضي تكلف نحو ثلاثة آلاف دولار فقط.

المصدر : مواقع إلكترونية