مصمم ومطور الساعة الذكية يأمل الحصول على تمويل بقيمة مائة ألف دولار لبدء إنتاج ساعته

دشن مصمم فرنسي حملة لجمع التمويل اللازم لبدء الإنتاج التجاري لما أسماه أول ساعة ذكية تملك مواصفات الهواتف، وهي الساعة التي أطلق عليها اسم "أي آي ووتش" وتعني "ساعة الذكاء الاصطناعي".

ويسعى المصمم داميان دوك للحصول على تمويل بقيمة مائة ألف دولار أميركي لبدء الإنتاج التجاري للساعة الذكية، وذلك عبر الحملة التي دشنها على موقع "إنديغوغو" المتخصص بدعم المشاريع الناشئة.

وتعمل الساعة الذكية بنظام التشغيل "أندرويد 4.0.4، وتدعم تركيب شريحة اتصالات للاتصال بشبكات الجيل الثالث مما يجعلها قادرة على أداء بعض وظائف الهاتف مثل إجراء واستقبال المكالمات دون الحاجة للارتباط بالهاتف الذكي.

وتملك الساعة شاشة لمسية بقياس 1.54 بوصة، ومعالج ثنائي النواة يعمل بسرعة 1.2 غيغاهيرتز، وكاميرا بدقة خمسة ميغابكسلات بالإضافة إلى بطارية بسعة 500 ميلي أمبير/ساعة.

وتدعم الساعة الذكية الاتصال بالإنترنت عبر الشبكات اللاسلكية "واي فاي"، والاتصال بالهواتف الذكية والسماعات المستقلة عبر تقنية بلوتوث، كما تدعم نظام تحديد المواقع (جي بي إس).

وتبلغ سعة ذاكرة التخزين الداخلية في هذه الساعة أربعة غيغابايتات، في حين تبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائي (رام) 512 ميغابايتا.

ويعتزم المطور الفرنسي طرح الساعة الذكية في الأسواق في ديسمبر/كانون الأول المقبل نظير 279 دولارا أميركيا، وذلك في حال نجح في الوصول للهدف المادي المنشود من الحملة التي بدأت يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي وتستمر حتى 9 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، علما أنه لم يجمع بعد مرور خمسة أيام على إطلاق هذه الحملة سوى 4055 دولارا فقط.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية