زودت أمازون الحاسوبين الجديدين بمعالج سنابدراغون 800 بسرعة 2.2 غيغاهيرتز

كشفت شركة أمازون أمس النقاب عن الجيل الجديد من حاسوباتها اللوحية "كيندل فاير إتش دي إكس"  التي تعد تحديثا على سلسلة "كيندل فاير" الشهيرة التي تتميز بمواصفاتها العالية وسعرها المنخفض ونظام تشغيلها المصمم لتقديم تجربة أمازون الكاملة والقائم على نسخة معدلة من نظام التشغيل "أندرويد".

وتتضمن السلسلة الجديدة حاسوبين يقدمان بعضا من أقوى المواصفات المتاحة اليوم، الجهاز الأول هو "كيندل فاير إتش دي إكس 7" بشاشة قياس سبع بوصات، وبالدقة الكاملة (1200×1920) بكسل، أما الثاني فهو "كيندل فاير إتش دي 8.9"، ويأتي بشاشة قياسها 8.9 بوصات وبدقة أعلى تبلغ (1600×2560) بكسل.

ويعمل كلا الجهازين بمعالج "سنابدراغون 800" الذي يُعد حاليا أقوى معالجات شركة "كوالكوم" الأميركية بتردد 2.2 غيغاهيرتز وتصل سعة ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بهما إلى غيغابايتين.

ويقدم الحاسوبان تصميما محسنا بزوايا مدورة ووزن خفيف، حيث ذكرت أمازون أن جهاز "كيندل فاير إتش دي 8.9" هو أخف حاسوب لوحي على الإطلاق من بين الحاسوبات ذات الشاشات الكبيرة، على حد تعبير الشركة، والمقصود الشاشات بقياس 8.9 بوصات وما فوق. كما تبلغ نحافة الجهاز 7.9 ميليمترات فقط.

ويقدم الجهازان مكبري صوت مزدوجين (ستيريو) بتقنية "دولبي" ويحملان كاميرا أمامية بدقة ميغابكسل واحد، لكن تغيب الكاميرا الخلفية عن نسخة السبع بوصات، في حين تتوفر كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل في نسخة 8.9 بوصات مع فلاش LED.

وبالإضافة إلى الجهازين الجديدين أعلنت الشركة عن نسخة محسنة من حاسوب "كيندل فاير إتش دي"  الذي أصدرته العام الماضي. وتحافظ النسخة الجديدة على نفس الشاشة بدقة (800×1280) بكسل، لكن الجهاز يحمل معالجا جديدا ثنائي النوى من شركة "تكساس إنسترومينس" بتردد 1.5 غيغاهرتز، وهو أسرع بـ60% من معالج جهاز العام الماضي.

كما تعمل الأجهزة بالنسخة الجديدة من نظام التشغيل المبني على نظام التشغيل "أندرويد"، "فاير أو إس 3.0" حيث تتضمن النسخة تحسينات على جميع تطبيقات أمازون القياسية وخيارات أكثر تتيح للمستخدم التحكم بشكل الواجهات، وتحسينا في مزامنة الكتب والمجلات والصحف.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية