"لينكد إن" أكدت التزامها بحماية خصوصية مستخدمي شبكتها (أسوشيتد برس)

اتهمت مجموعة من مستخدمي "لينكد إن" الشبكة الاجتماعية المهنية بانتهاك خصوصية مستخدميها باستغلال عناوين البريد الإلكتروني لأعضائها عبر اختراقها من أجل استغلال عناوين الاتصال المدرجة بها للقيام بدعوة غير الأعضاء للتسجيل.

وطالبت للمجموعة التي قدمت دعوى قضائية ضد الشبكة بمحكمة اتحادية بولاية كاليفورنيا الأميركية، بمنع تكرار الاتهامات المزعومة مع إجبار "لينكد إن" بإعادة جميع الإيرادات الناجمة عن تلك الانتهاكات لخصوصية المستخدمين، مؤكدة -وفق تقرير لوكالة بلومبيرغ الإخبارية- أن هناك ملايين الشكاوى المماثلة وجهت للشركة.

ودعمت المجموعة دعوتها القضائية بقول أحد مهندسي الشركة في وصف مهنته على حسابه بالموقع بأنه يعمل "على ابتكار برمجيات اختراق قائمة على لغة جافا، تستخدم لجلب الكثير من الأموال". 

ومن جانبه، رفض المتحدث الرسمي باسم الشركة، دوج مادي، مزاعم تلك المجموعة من المستخدمين، مؤكداً أن ما جاء بالدعوى ليس له أساس من الصحة، وأن شركته ستقوم بكافة الاجراءات اللازمة لإثبات ذلك، مشددا بأن "لينكد إن" تضع خصوصية مستخدميها بالمقام الأول، وتتعامل مع كافة المعلومات التي يوفرونها بشفافية وبما يضمن حمايتها.

الجدير بالذكر أن سهم شبكة "لينكد إن" والتي تصف نفسها بأنها أكبر مجتمع للمهنيين حول العالم حيث تملك ما يزيد على 238 مليون مستخدم، قد تأثر سلباً بنبأ الدعوى القضائية تلك.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية