شركة ديل زودت جميع الحواسيب المحمولة الجديدة بشاشات لمسية وبمعالجات هازويل (غيتي)

كشفت شركة ديل الأميركية المتخصصة في صناعة الحواسيب الشخصية عن حواسيب محمولة جديدة ذات شاشات لمسية من عائلة "إنسبيرايشن" تتراوح مقاسات شاشاتها بين 11.6 و17 بوصة.

وينتمي أول تلك الحواسيب إلى سلسلة "إنسبيرايشن 3000" ويحمل اسم "إنسبيرايشن 11" حيث يأتي بشاشة قياسها 11.6 بوصة بدقة 1366×768 بكسل، ويعمل بنظام التشغيل الجديد ويندوز 8.1، كما حُمِّل بنسخة من حزمة برامج مايكروسوفت أوفيس، وزود ببطارية تقول الشركة إن عمرها يمتد إلى ثماني ساعات.

ويأتي هذا الحاسوب الذي سيطرح للبيع في أكتوبر/تشرين الأول المقبل بنسختين: الأولى زودت بمعالج من شركة "أي.أم.دي" الأميركية ويصل سعرها إلى 349 دولارا، والثانية زودت بمعالج الجيل الرابع "هازويل" من مواطنتها شركة إنتل وستطرح بسعر 379 دولارا.

أما الحواسيب المحمولة الأخرى فهي تنتمي إلى سلسلة "إنسبيرايشن 7000" التي تأتي بشاشات لمسية تتراوح مقاساتها بين 14 و17 بوصة بدقة 1366×768 بكسل، مع إمكانية اختيار أن تكون هذه الشاشات بدقة الوضوح الكامل (1920×1280)، كما تم دعمها بمعالجات الجيل الرابع من إنتل، مع خيار تزويدها بأقراص تخزين من نوع "محركات الحالة المصمتة" (أس.أس.دي).

وتتميز الأجهزة التي تنتمي إلى السلسلة الأخيرة بعمر بطارية يتراوح بين 8 ساعات و12 ساعة، وبغلاف من الألمنيوم، وسماكة تتراوح بين 0.6 و1.1 بوصة، كما تم تزويد شاشاتها بزجاج "غوريلا" المُقاوم للخدوش، وبلوحة مفاتيح تتضمن إضاءة خلفية.

وستتوفر أجهزة تلك السلسلة للبيع اعتباراً من 26 سبتمبر/أيلول الجاري، وبأسعار تبدأ من 700 دولار بالنسبة للأجهزة المُزودة بشاشات قياسها 14 بوصة، وبأسعار تبدأ من 850 دولارا بالنسبة للأجهزة المزودة بشاشات بمقاسات 15 و17 بوصة، وقد تصل أسعار هذه الطرز إلى 1100 دولار في حال اختيار تزويد هذه الأجهزة بمواصفات مُتقدمة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية