نظام التشغيل أندرويد مبني على نواة لينوكس (غيتي إيميجز)

أصدرت "مؤسسة لينوكس" غير الربحية المسؤولة عن إدارة تطوير نظام "لينوكس" مفتوح المصدر، تقريرا حمل عنوان "من يكتب لينوكس؟" أوردت فيه قائمة تتضمن أبرز الشركات المساهمة في تطوير نواة النظام الذي يسيطر بشكل كبير على أسواق مخدّمات الويب والخدمات السحابية والهواتف الذكية.

وغطّى التقرير نحو 92 ألف تغيير على لينوكس ساهم فيه 3738 مطورا منذ النسخة رقم 3.3 التي صدرت في مارس/آذار 2012.

وحلت "ريد هات" الأميركية المطورة للتوزيعة المعروفة التي تحمل الاسم ذاته بالترتيب الأول من حيث الشركات الأكثر مساهمة بتطوير نواة النظام تلتها إنتل وتيكساس إنسترومنتس ولينارو التي تعمل جميعها بسوق المعالجات، ومن ثم جاءت "سوزي" صاحبة نسخة لينوكس التي تحمل الاسم ذاته، ثم شركة آي بي إم.

وكان من اللافت دخول شركتي سامسونغ وغوغل إلى قائمة الشركات العشر الأوائل الأكثر مساهمة في تطوير لينوكس، وحلتا ضمن القائمة في الترتيبين التاسع والعاشر على التوالي.

وتعود مساهمة هاتين الشركتين الكبيرة في تطوير لينوكس لكونه يمثل قطاعا هاما في عملهما حيث تتربع سامسونغ على عرش سوق الهواتف الذكية بفضل هواتفها العاملة بنظام أندرويد الذي تقوم غوغل بتطويره والمبني على نواة لينوكس. كما تستخدم غوغل نظام لينوكس بشكل أساسي ضمن البنية التحتية لخدماتها المختلفة.

وأوضح التقرير الذي صدر تزامنا مع انطلاق مؤتمر "لينوكس كون" بمدينة نيو أورلينز الأميركية أن سرعة تطوير لينوكس قد ازدادت بشكل عام، حيث يدمج المجتمع المشرف على تطوير النظام التعديلات بمعدل 7.14 تعديلات في كل ساعة، بارتفاع من 6.71 تعديلات وفق تقرير العام الماضي.

وأشار إلى أن نواة لينوكس تحتوي الآن على حوالي 17 مليون سطر من الشيفرة في زيادة مليوني سطر عن العام الماضي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية