سيحصل الفائز في المسابقة على المعالج الرئيسي لأحد الهواتف الذكية (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة متخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات عن تنظيم مسابقة للقرصنة الإلكترونية على الهواتف الذكية، ورصد جوائز بقيمة إجمالية تبلغ ثلاثمائة ألف دولار للباحثين الذين سينفذون أنجح الهجمات الإلكترونية على خدمات وبرامج التصفح الخاصة بالهواتف الذكية.

وستقام المسابقة، التي ترعاها شركة "أتش بي تيبينج بوينت" وتعتبر هذه دورتها الثانية في العاصمة اليابانية طوكيو، يومي 13 و14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وكانت الشركة رعت الدورة الأولى من هذه المسابقة العام الماضي في العاصمة الهولندية أمستردام في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

وتعرف المسابقة باسم "زيرو داي إينيشياتيف" أي "مبادرة اليوم صفر"، وسيحصل فيها أفضل باحث أو فريق ينجح في القرصنة على المعالج الرئيسي لأحد الهواتف الذكية.

وبحسب مجلة "كمبيوتر وورلد" الأميركية على موقعها الإلكتروني، سيتم تخصيص جوائز أخرى مثل: جائزة لأنجح محاولة للقرصنة على برنامج تصفح الإنترنت على هاتف إلكتروني، وأخرى لأفضل محاولة للتسلل إلى نظام تشغيل أو خدمة رسائل نصية أو تقنية من تقنيات نقل البيانات على الهواتف الذكية مثل "بلوتوث" وغيرها.

وسيتاح للمشاركين في المسابقة اختيار نوعية الهاتف الذي يودون اختراقه مثل هاتف آيفون 5 والحاسوب اللوحي آيباد ميني لشركة أبل، وهاتف نيكسوس 4 والحاسوب اللوحي نيكسوس 7 لشركة غوغل، بالإضافة إلى الهاتف الذكي لوميا 1020 لشركة نوكيا، والحاسوب اللوحي "سيرفس آر تي" لشركة مايكروسوفت، والهاتف الذكي غلاكسي إس4 لشركة سامسونغ.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية