حسب الصحيفة فإن نوكيا بدأت عملية تطوير هواتف أندرويد العام الماضي أو بداية هذا العام (الأوروبية-أرشيف)

كشف تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن مهندسي شركة نوكيا الفنلندية قاموا فعلا بتطوير هواتف ذكية من سلسلة هواتف "لوميا"، تعمل بنظام التشغيل أندرويد التابع لشركة غوغل.

ونقلت الصحيفة -في تقريرها الذي نشرته الجمعة- عن مصادر مطلعة أن نظام أندرويد كان يعمل على نحو جيد على هواتف نوكيا الذكية ضمن حدود الشركة الداخلية فقط، وذلك قبل أن تفضي المفاوضات بين شركة مايكروسوفت الأميركية ونوكيا إلى استحواذ الأولى على قطاع الهواتف في الثانية.

وتقول الصحيفة إن عملية التطوير هذه تمت خلال العام الماضي أو بداية العام الجاري، مشيرة إلى أن تهديد نوكيا بالتخلي عن تطوير هواتف تعمل بنظام التشغيل "ويندوز فون" التابع لمايكروسوفت، والاستعاضة عنه بنظام أندرويد كان يشكل هاجسا لمايكروسوفت، التي تعاني في سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية الذي يسيطر عليه نظاما أندرويد و"آي أو إس" التابع لشركة أبل.

ويمنح اتفاق الشراكة بين نوكيا ومايكروسوفت الحق للأولى بالتخلي عن نظام ويندوز فون نهاية عام 2014 ولكن ليس قبل ذلك التاريخ. لهذا فإن قرار عقد الشراكة مع مايكروسوفت الذي اتخذته نوكيا عام 2011 عرضها للانتقاد، بعد أن أصبحت المُصَنِّع الأساسي للهواتف العاملة بنظام التشغيل الذي تطوره الشركة الأميركية.

لكن المدير التنفيذي لنوكيا ستيفن إيلوب أعرب مؤخرا عن سعادته بذلك القرار، موضحا أن الشركة قررت تجنب نظام أندرويد لإمكانية سيطرة شركة واحدة عليه، وهو ما يحصل فعلا، إذ تسيطر شركة سامسونغ الكورية الجنوبية على مبيعات سوق الأجهزة العاملة بهذا النظام.

هاتف لوحي
على صعيد آخر كشفت مصادر في نوكيا عزمها على تأجيل إطلاق الهاتف اللوحي الذكي 1520 الذي كانت تنوي إطلاقه يوم 26 من الشهر الجاري، على أن تطلقه يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وينتظر أن يكون الهاتف 1520 أول هواتف نوكيا اللوحية حيث سيأتي بشاشة قياسها ست بوصات بدقة الوضوح الكامل، وكاميرا خلفية تستخدم عدسات كارل زيوس بدقة عشرين ميغابكسل، بالإضافة إلى معالج رباعي النواة من شركة كوالكوم، وستصنعه الشركة من مادة "البولي كربونات" وسيعمل بنظام ويندوز فون.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية