المصمم دعا المهتمين إلى مساندته للحصول على رعاية من الشركات (البوابة العربية للأخبار التقنية)

كشف مصمم هولندي عن نموذج لهاتف ذكي قابل للتحديث حيث صنع من قطع قابلة للتغيير، وذلك ضمن حملة دعا فيها المهتمين بالحصول على مثل هذا الهاتف لمساندته في الحصول على الاهتمام اللازم من إحدى الشركات المصنعة للهواتف لتحويل فكرته إلى منتج تجاري.

وأطلق المصمم الهولندي "ديف هاكنز" على الهاتف الذكي الجديد اسم فونبلوكس Phonebloks، وهو الهاتف الذي يمكن تغيير كافة قطعه لتحديث مواصفاته بسهولة ودون الحاجة لخبرة مسبقة، حيث يمكن استبدال الشاشة بأخرى ذات دقة أكبر أو زيادة سعة الذاكرة الداخلية أو وضع بطارية ذات سعة أكبر، أو تغيير المعالج بآخر أسرع عبر إزالة القطعة القديمة وإضافة القطعة الجديدة على القاعدة التي تربط القطع جميعها.

وأوضح المصمم أن فكرة الهاتف جاءته بعدما لمس أن أغلب الأجهزة الإلكترونية بشكل عام والهواتف الذكية بشكل خاص صنعت لكي لا تظل طويلاً مع المستخدم، وأن تلك الأجهزة يتم تغييرها بأخرى أفضل بالمواصفات بعد فترة من الاستخدام، مما يتسبب بمخلفات إلكترونية كبيرة.

ووضع المصمم الهولندي تصورا لكيفية التحول من بيع هواتف ذكية جديدة إلى بيع قطع منفصلة أكثر تطوراً معتمدة على الهاتف Phonebloks، وإتاحة الفرصة للمستخدمين لابتكار هواتف تناسب احتياجاتهم، وذلك عبر توفير مواقع إلكترونية مخصصة لذلك تديرها الشركة التي ستتولى تصنيع الهاتف.

وأضاف أن المستخدمين عبر تلك المواقع الإلكترونية يمكنهم الحصول على هواتف تناسب احتياجاتهم الفعلية، حيث يحصل المهتمون بالتصوير على هواتف بكاميرا ذات دقة عالية أو يحصل مستخدمو الهواتف لفترات طويلة على أجهزة ببطاريات تدوم فترات أطول.

ودعا هاكنز، عبر صفحة المشروع، المستخدمين المهتمين بنموذج الهاتف للمشاركة في حملة على الشبكات الاجتماعية يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول لجذب انتباه مصنعي الهواتف لتبني المشروع.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية