كيم يونغ يعطي بلاده الضوء الأخضر لإنتاج هاتف ذكي (رويترز)
أعطى الرئيس الكوري الشمالي كيم يونغ أون بلاده الضوء الأخضر لبدء مشروع  إنتاج أول هاتف ذكي، بعيد جولته داخل مصنع بالعاصمة بيونغ يانغ سيتولى هذه المهمة.

وأوردت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن رئيس البلاد تفحص خلال جولته في المصنع النسخ الأولية من الهاتف الجديد.

وأعلنت الوكالة الحكومية أن الهاتف الذي سيتم تصنيعه وتطويره عبر تكنولوجيا محلية سيحمل اسم "أريرانغ" (Arirang) وهو عنوان أغنية محلية شعبية.

وفي وقت لم تكشف فيه الوكالة عن أية مواصفات للهاتف الجديد غير واجهة المستخدم الخاصة به -التي وصفت بأنها شبيهة إلى حد التطابق بمستخدم نظام أندرويد- قال الرئيس الكوري إن الهاتف يملك كاميرا عالية الدقة "وسيكون مريحا للغاية لمستخدميه".

وبدورها ذكرت مدونة كوريا الشمالية للتكنولوجيا (North Korea tech) أن الهاتف الجديد يعمل بنسخة من نظام "أندرويد" المطور من شركة غوغل الأميركية، رغم حالة العداء مع الولايات المتحدة  التي تفرض على كوريا الشمالية عزلة كبيرة عن العالم الخارجي.
 
وتمنع بيونغ يانغ -عبر قيود متعددة- مواطنيها من استخدام شبكة الإنترنت، بجانب حظرها الاتصالات الدولية على المواطنين العاديين رغم امتلاك البلاد لشبكة اتصالات من الجيل الثالث.

ولا يعد هاتف (Arirang) الأول الذي تنتجه كوريا الشمالية بنظام أندرويد، حيث يطرح البلد الآسيوي لمواطنيه حاسبا لوحيا "samjion" بالنظام الذي تطوره شركة غوغل وفق مواصفات تقنية جيدة.
 
ويفتقر (samjion) إلى ميزة الاتصال على الإنترنت، إلا أنه مزود بمجموعة كبيرة من التطبيقات تغني المستخدم عن الحاجة إلى تنزيل تطبيقات جديدة عليه.

وكانت المدونة الكورية الشمالية للتكنولوجيا زعمت أن الهاتف الجديد لا يتم تصنيعه محلياً بل يتم ذلك في الصين "وأن أخبار تصنيعه في مصنع بالعاصمة بيونغ يانغ جاءت لأغراض دعائية فقط".

المصدر : الجزيرة + وكالات