رغم مزايا محرك "غراف سيرتش" إلا أنه يثير مخاوف بشأن الخصوصية (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أمس الأحد أنها ستبدأ اعتبارا من اليوم إتاحة ميزة البحث الاجتماعي التي تحمل اسم "غراف سيرتش" لمستخدمي الشبكة بعد أن كانت مطروحة لعدد محدد منهم.

وذكرت فيسبوك لقناة "أي بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية أن مئات الملايين من مستخدمي الشبكة سيتاح لهم هذا الأسبوع إمكانية الوصول إلى "غراف سيرتش" بعد نحو ستة أشهر من اختبار محرك البحث الجديد على عدد من المستخدمين.

وكانت فيسبوك أطلقت النسخة التجريبية من هذا المحرك الخاص بها الذي يعتمد على تقنية البحث الدلالي في 15 يناير/كانون الثاني الماضي، وقد وصف المدير التنفيذي للشبكة، مارك زوكربيرغ المنتج الجديد وقتئذ بأنه مختلف كليا عن طريقة البحث التقليدية.

وقال إن محرك البحث على الإنترنت مصمم ليتعامل مع أي سؤال أو استعلام بتوفير روابط لمواقع يمكن أن تقدم إجابات، في حين أن "غراف سيرتش" مصمم ليتلقى استفسارا محددا ويقدم إجابة على هذا الاستفسار بدلا من عرض روابط قد توفر الإجابة.

ويعتبر هذا المحرك نسخة معززة من إطار البحث الموجود في أعلى صفحة الموقع، واستمد اسمه من "سوشيال غراف" وهو تعبير فني للشبكة العملاقة من الاتصالات والارتباطات بين الأصدقاء وأصدقاء الأصدقاء، كما يضم الصفحات التي يفضلها أولئك والأماكن التي يرتادونها والصور التي شاركوها.

ويتيح المحرك للمستخدم ابتكار عبارات قصيرة أو طرح أسئلة محددة بدلا من الكلمات الرئيسية للبحث في فيسبوك، مثل سؤال المحرك عن الكتب التي يفضلها أصدقاؤه، أو الاستفسار عن أي من الأصدقاء يعيشون في مدينة معينة، وهكذا

كما تم دمج محرك البحث "غراف سيرتش" مع محرك البحث التابع لشركة مايكروسوفت "بينغ"، مما يعني أنه سيعرض نتائج من الإنترنت إذا لم يعثر على شيء يفيد المستخدم في الشبكة.

وأثار المحرك منذ الإعلان عنه مخاوف بشأن الخصوصية وستزيد هذه المخاوف مع طرحه  لملايين المستخدمين، وذلك لأن هذا المحرك يعني أن بإمكان مستخدمي فيسبوك الوصول بسهولة إلى المحتوى الأقدم والعثور على سبيل المثال على صور قديمة محرجة لأشخاص آخرين نشروها منذ سنوات، أو الاطلاع على معلومات الاتصال الخاصة بهم.

المصدر : مواقع إلكترونية