غوغل"تدفع" لتمرير إعلاناتها للمستخدمين
آخر تحديث: 2013/7/7 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/7 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/29 هـ

غوغل"تدفع" لتمرير إعلاناتها للمستخدمين

غوغل واحدة من الشركات الكبرى التي تشتري حق ظهور إعلاناتها عبر جدار "آد بلوك بلس" (الفرنسية)

كشفت تقارير إخبارية أن شركة غوغل الأميركية تدفع على الأرجح لمطوري تطبيق "آد بلوك بلص" الذي يمنع ظهور الإعلانات ضمن متصفحات الإنترنت، من أجل تمرير إعلاناتها دون أن تتعرض للحجب.

ووفقا لموقع "تيك كرنتش" المعني بأخبار التقنية، والموقع الإخباري الألماني "هورايزونت"، فإن غوغل دفعت هي شركات أخرى -لم يسمها- مبالغ مالية مقابل أن يضم مطورو تطبيق "آد بلوك بلص" إعلاناتها إلى "القائمة البيضاء" للشركات المسموح بإظهار إعلاناتها في النسخة المجانية من التطبيق.

وتطور شركة آد بلوك بلص "إضافة" (آد أون) لمتصفحي كروم لشركة غوغل، وفايرفوكس الذي تطوره مؤسسة موزيلا. وتضم هذه الإضافة مرشحا يسمح بمرور بعض المحتويات بشكل افتراضي.

وتصرح الشركة في صفحة "الأسئلة الأكثر طرحا" الخاصة بها أنها تتقاضى من الشركات الكبرى مقابل وضعها ضمن القائمة البيضاء، مشيرة إلى أن هدف هذه الرسوم هو المحافظة على قائمة الترشيح لديها، والتي تضم أيضا بعض مواقع الإنترنت الصغيرة والمدونات مجانا، إلى جانب تلقيها مقابلا ماديا من الشركات الأكبر مثل غوغل.

لكن الأخبار تشير إلى أن غوغل تدفع مع شركات أخرى من أجل الحصول على حق إبراز إعلاناتها أمام متصفحي الإنترنت، حيث يقوم البرنامج في هذه الحالة بمهمة "حارس البوابة" الذي يتيح تمرير إعلانات بعينها للعدد الهائل من المستخدمين وحرمان شركات أخرى قد لا تملك قدرة على الدفع لتمرير إعلاناتها مثل غوغل.

وإضافة إلى ما أثاره هذا الأمر من نقاش على مواقع الإنترنت المختلفة، فقد أثبت -حسب تيك كرنتش- أن إعلانات الويب بشكل عام ما تزال تعتبر "عملة الإنترنت" حتى بالنسبة لشركة آد بلوك بلص التي أنشئت أساسا حول فكرة توفير تجربة استخدام للإنترنت خالية من الإعلانات.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات