سامسونغ أكدت سابقا أنها ستطلق هواتف بنظام تايزن هذا العام

قررت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية تأجيل إطلاق نظام تشغيل الهواتف الذكية "تايزن" الذي تطوره، وذلك حتى الربع الأخير من العام الحالي، حسب موقع آي 21 نيوز الكوري نقلا عن مصادر وصفها بالمطلقة على خطط سامسونغ.

وتطور سامسونغ نظام "تايزن" مفتوح المصدر بالتعاون مع شركة إنتل الأميركية، كما لديها شراكات مع عدد من المشغلين لطرح هواتف "تايزن" لدى توفرها، مثل شركة "أورانج" الفرنسية و"دوكومو" اليابانية، بالإضافة إلى "سبرينغ" الأميركية.

وكان من المفترض أن تطرح الشركة الكورية أولى هواتفها العاملة بهذا النظام الجديد  -المبني على نواة لينوكس- في يوليو/تموز الجاري أو أغسطس/آب المقبل، وقد أكدت سابقا أنها ستطلق هواتف تايزن خلال هذا العام.

ويعد نظام "تايزن" محاولة من سامسونغ لتخفيف اعتمادها على نظام أندرويد من غوغل رغم أنها حققت النجاح الأكبر في تاريخها من خلال هواتفها وحواسيبها اللوحية العاملة بهذا النظام من سلسلة "غلاكسي".

وتشير المعلومات إلى أن سبب تأخر طرح تايزن يعود إلى عدم جاهزية متجر التطبيقات الخاص به. وكانت سامسونغ قد عملت في الفترة الماضية على تشجيع المطورين لتطوير التطبيقات الخاصة بنظامها الجديد من خلال طرح عدد من المسابقات البرمجية والمؤتمرات في الشهور الأخيرة.

لكن سامسونغ ستواجه حسب الخبراء مشكلة تتمثل في كون متجر تطبيقاتها متأخرا عن المتاجر المنافسة الموجودة حاليا مثل متاجر تطبيقات غوغل وأبل ومايكروسوفت وبلاك بيري التي يمتلك بعضها مئات الآلوف من التطبيقات.

ومن المتوقع أن تبدأ سامسونغ بطرح هواتف "تايزن" بمواصفات عالية، وذلك على عكس أنظمة التشغيل الجديدة مثل نظام "فايرفوكس أو إس" الذي تطوره مؤسسة موزيلا وطرح أول هاتفين يعملان به بمواصفات منخفضة حيث لا يزيد ثمن الهاتف الواحد عن مائة دولار.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية