غوغل تقول إن التحديثات ستصل إلى مستخدمي نظارتها تلقائيا خلال الأيام المقبلة (الأوروبية-أرشيف)

أضافت شركة غوغل الأميركية أخيرا متصفح إنترنت لنظارتها الذكية، كما أعلنت عن بضعة تحديثات جديدة على تطبيقات نظارتها بجعل عملية العثور على محتوى جديد أو الاتصال بدون استخدام اليدين أكثر سهولة من قبل.

وقالت الشركة في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "غوغل+" إنها كانت تستكشف طرقا لتجعل مستخدم النظارة "يغوص أعمق بسرعة ليحصل على المعلومة التي يحتاجها تماما عندما يحتاجها".

ولاختبار ذلك -تضيف الشركة- ابحث عن شيء ثم انقر على شاشة "استعرض الموقع" لجلب صفحة الموقع أمامك.

وعندما يصل المستخدم إلى صفحة الإنترنت أصبحت النظارة توفر له سلسلة أوامر مختلفة على لوح اللمس الخاص بها (موجود على جانب النظارة) تحاكي حركة الفأرة في الحاسوب المحمول أو حركة الإصبع على شاشة لمسية، وكمثال على ذلك لتمرير صفحة الإنترنت إلى أسفل على المستخدم زلق أصبعه إلى الأمام على لوح اللمس.

وللتكبير والتصغير عليه زلق أصبعين إلى الأمام أو الخلف. وأن يثبت أصبعين على لوح اللمس ثم يحرك رأسه جانبا لعمل إزاحة للصورة، كأنه ينظر حوله، وينقر ليعود إلى مركز الشاشة.

كما قالت الشركة إنها تكثف جهودها لمساعدة المستخدمين على التواصل بشكل أفضل مع آخرين دون استخدام اليدين، حيث أصبح الآن بإمكان مستخدم النظارة أن يسألها قراءة الرسائل النصية بصوت عال، أو يستخدم الأوامر الصوتية ليكتب ويرسل الردود على الرسائل.

وأوضحت غوغل أن هذه التحديثات ستصل تلقائيا إلى مستخدمي نظارتها الذكية خلال الأيام المقبلة.

ويذكر أن غوغل كانت طرحت في الشهر الأول من هذا العام عددا محدودا من "إصدارة المستكشف" من نظارتها الذكية واستهدفت بها مطوري التطبيقات، وبيعت الواحدة مقابل 1500 دولار أميركي، ويتوقع أن تطرح الشركة النظارة النهائية لعموم المستخدمين في الربع الثالث من هذا العام. 

وللعلم فإن نظارة غوغل تضم كاميرا بدقة خمسة ميغابكسلات قادرة على تسجيل الفيديو عالي الجودة بدقة 720p، كما تضم لوحة لمس على جانب النظارة، كما مر سابقا، وهي تعمل بنظام أندرويد الإصدار 4.0.4 وتملك شاشة بدقة 640×360 بكسلا، وتدعم الاتصال اللاسلكي (واي-فاي) وبلوتوث، وتملك مساحة تخزين بسعة 16 غيغابايتا، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 682 ميغابايتا.

المصدر : مواقع إلكترونية