كوكب الأرض كما بدا في الصورة التي التقطها المسبار كاسيني الجمعة الماضية (رويترز)

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن صورة جديدة نادرة لكوكب الأرض التقطها مسبار فضاء من مسافة تبعد نحو 1.5 مليار كيلومتر عن الأرض، وذلك بعد أن أشاح المسبار بوجهه بعيدا عن كوكب زحل وحَشْدِ أقماره ليتلقط صورة لوطنه الأم.

وأظهرت الصورة الأرض كنقطة صغيرة جدا تشوبها الزرقة -أكثر شحوبا وضآلة من الصور الأخرى- طغت عليها حلقات كوكب زحل العملاقة التي بدت مقدمة الصورة.

وقالت ليندا سبيلكر قائدة علماء المركبة الفضائية "كاسيني" من مركز أبحاث "جيت بروبلشن لابوراتوري" في مدينة باسادينا بولاية كاليفورنيا، "لا يمكن أن نشاهد القارات أو الناس في صورة الأرض هذه، لكن هذه النقطة الزرقاء الشاحبة ملخص مقتضب عن كيف كنا يوم 19 يوليو/تموز" الجاري، مشيرة بذلك إلى تاريخ التقاط الصورة.

وكانت المركبة كاسيني التقطت الصورة المذكورة يوم الجمعة وهو ذات اليوم الذي التقط فيه المسبار "ماسنجر" -الذي يدور حول كوكب عطارد- صورا أخرى للأرض، وفي الصورة الأولى احتلت الأرض وقمرها أقل من حجم بكسل واحد، لكنها بدت أكبر بسبب التعرض الضوئي الزائد.

وعادة لا تنظر المركبات الفضائية، التي تصل إلى أقاصي النظام الشمسي، إلى الخلف باتجاه الأرض حتى لا تدمر أدواتها بسبب أشعة الشمس المباشرة، لكن صدف أن كانت الشمس محجوبة مؤقتا نسبة إلى خط الأفق لكاسيني الجمعة الماضي، مما أتاح لناسا فرصة التقاط تلك الصورة.

المصدر : رويترز