أبل أكدت في الرسالة أنها تجري صيانة كاملة لخوادمها وتحدّث برامج الخوادم بعد عملية الاختراق 

بعد ثلاثة أيام من صمتها عن سبب إغلاقها مركز تطوير نظام التشغيل "آي أو أس"، أكدت أبل أخيرا أنها تحقق في اختراق أمني لهذا المركز.

وتلقى المطورون رسالة إلكترونية من أبل أكدت فيها لهم أنها اكتشفت الخميس الماضي محاولة اختراق خوادم مركز المطورين للحصول على البيانات الشخصية للمطورين المسجلين في موقعها الإلكتروني للمطورين.

ورغم تأكيدها بأن معظم المعلومات على تلك الخوادم مشفرة وآمنة، إلا أنها لم تجزم بما إذا تمكن المخترقون من الوصول إلى أسماء المطورين وعناوينهم الشخصية، و/أو بريدهم الإلكتروني، وأنها اضطرت لذلك إلى إغلاق الموقع يوم الخميس الماضي وهي تحقق في الموضوع منذ ذلك الوقت.

كما أكدت أبل في الرسالة أنها تجري حاليا صيانة شاملة لأنظمة المطورين، وتعمل على تحديث برامج الخوادم، وتعيد بناء قاعدة البيانات بأكملها، لكنها لم تشر إلى موعد محدد لإعادة افتتاح مركز المطورين.

ويشير موقع تك كرنتش المعني بأخبار التقنية إلى أن عشرات المطورين بدؤوا منذ يوم الخميس الماضي تلقي طلبات تنبههم لضرورة إعادة تعيين كلمة مرور جديدة لحسابهم في المركز.

ونقل الموقع عن متحدث باسم أبل عبر الهاتف أن الاختراق أثر فقط على حسابات المطورين، في حين أن حسابات خدمة "آيتيونز" وبيانات بطاقات الائتمان لم يتم اختراقها، وبحسب المتحدث فإن الشركة انتظرت ثلاثة أيام لإخطار المطورين بهذا الأمر لأنها أرادت التأكد من ماهية البيانات التي تم اختراقها.

آيباد وآيفون
على صعيد آخر، ذكر تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن أبل  تختبر حاسوب "آيباد" جديد بشاشة أكبر يبلغ قياسها 13 بوصة، كما أنها تعمل على تطوير هاتف آيفون بشاشة أكبر أيضا.

وبحسب التقرير فإن الشركة تجرب حاليا هاتف آيفون بشاشة قياسها بين 4.7 بوصات و5.7 بوصات، لكن هذا لا يعني بطبيعة الحال أن تلك الأجهزة قد تُطرح مستقبلا، حيث إنها فقط لأغراض الاختبار حتى هذه اللحظة، وذلك بحسب موقع إنغادجيت المعني بأخبار التقنية.

في الأثناء من المنتظر أن تعلن أبل عن هاتف "آيفون 5 أس" المقبل في سبتمبر/أيلول إلى جانب الكشف عن نظام التشغيل الجديد "آي أو أس 7"، ويتوقع أن تأتي شاشة هذا الهاتف مماثلة لقياس شاشة آيفون 5 ذات الأربع بوصات.

المصدر : مواقع إلكترونية