لمعان القمر المكتشف أقل مائة مليون مرة من أقل النجوم لمعانا التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة (رويترز)

أكدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) اكتشاف قمر جديد يدور حول كوكب نبتون -أبعد كواكب المجموعة الشمسية عن الشمس- مما يرفع عدد الأجسام التي تدور حول هذا الكوكب إلى 14.

وقالت ناسا في بيان إن العالم الأميركي مارك شوالتر، من معهد سيتي في موانتن فيو بولاية كاليفورنيا، هو الذي اكتشف القمر خلال دراسة أجزاء من الحلقات التي تدور حول الكوكب الأزرق في صورة أرشيفية التقطها المنظار (التلسكوب) الفضائي هابل.

ويعد هذا القمر الجديد أصغر قمر معروف في النظام النبتوني، وهو من الصغر بحيث لم تكتشفه مركبة الفضاء "فويجر2" التي زارت نبتون عام 1989، وقد قدرت ناسا قطره بنحو 20 كيلومترا وأطلقت عليه اسم "أس/2004 أن 1".

وأضافت في بيانها أن القمر الجديد باهت ولمعانه أقل مائة مليون مرة من أقل النجوم لمعانا التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وهو يبعد عن كوكبه نحو 105251 كيلومترا.

وكان شوالتر يبحث في صور للمنظار هابل عن أقمار بين شظايا مستديرة خافتة تدور حول الكوكب عندما قرر تطبيق برنامجه التحليلي على جزء أوسع من الفضاء، وقد أكد تحليل لصور أخرى التقطها هابل لكوكب نبتون أن هذا الجسم هو قمر.

وتعقب شوالتر حركة نقطة بيضاء في أكثر من 150 صورة في أرشيف كوكب نبتون التقطها هابل بين 2004 و2009، ليكتشف أن القمر الجديد يقوم بدورة كاملة حول الكوكب كل 23 ساعة.

واكتُشف "تريتون" وهو أكبر قمر يدور حول نبتون في 1846 بعد أيام فقط على اكتشاف الكوكب نفسه، في حين اكتشف القمر "نيريد" ثالث أكبر قمر حول نبتون في عام 1949.

المصدر : وكالات