مايكروسوفت تقول إن هدف برنامجها جمع الثغرات خلال مراحل النسخ التجريبية لمنتجاتها (رويترز-أرشيف)

أصبح مهندس في شركة غوغل أول من يحصل على مكافأة مالية من شركة مايكروسوفت الأميركية في إطار برنامجها لمكافأة مكتشفي ثغرات برامجها والذي أطلقته مؤخرا.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت أواخر الشهر الماضي عن برنامج يخصص عدة جوائز مالية لمكشتفي ثغرات برامجها يستمر العمل به حتى نهاية الشهر الحالي، رغم أن الشركة كانت تتجنب تقليديا في الماضي برامج مكافأة مكتشفي الثغرات العلنية والعامة، مفضلة إجراء منافسات أصغر لاكتشاف ثغرات محددة.

وتصل قيمة جائزة اكتشاف ثغرات حساسة في نسخة المراجعة من متصفح "إنترنت إكسبلورر11" إلى 11 ألف دولار. وقد أصبح المهندس في شركة غوغل إيفان فراتريك أول من يُكافأ على ثغرته التي اكتشفها بهذا المتصفح.

وكانت رئيسة جهاز الأمن والتوعية المجتمعية والإستراتيجية في مايكروسوفت كاتي موسوريز قد كشفت أنها أصدرت أول جائزة لمكتشف ثغرة في مدونة لها مؤخرا، لكنها لم تفصح عن هوية مكتشف الثغرة حتى الخميس الماضي عندما هنأت موظف غوغل بوصفه أول شخص يتأهل لجائزة ثغرة متصفح إنترنت إكسبلورر11.

يذكر أن مهندسي غوغل عادة ما يقدمون لمايكروسوفت بشكل مباشر تقارير تتعلق بقضايا أمنية في برامجها، في حين يختار بعضهم المنهج المفتوح والعام في الإفصاح عن هذه الثغرات.

ورغم أن مايكروسوفت تقدم ضمن برنامج اكتشاف ثغرات متصفح إنترنت إكسبلورر جائزة تصل قيمتها حتى 11 ألف دولار، فإنه من غير الواضح كم دفعت الشركة لمكتشف أولى ثغراتها. وبحسب موسوريز فإن لدى الشركة باحثين آخرين تأهلوا لجائزة ثغرات إنترنت إكسبلورر11.

يشار إلى أن الشركة تلقت أكثر من 12 تقريرا حول ثغرات في أول أسبوعين من إطلاقها برنامج جوائز الثغرات، وهو أكثر مما تتلقاه الشركة عادة خلال شهر عادي. وتقول موسوريز إن هدف هذا البرنامج ليس منح أكبر جائزة مالية بقدر ما يهدف إلى التركيز على جمع الثغرات خلال مراحل طرح النسخ التجريبية من منتجات الشركة.

ونظرا لأن مايكروسوفت أقرت خطة تحديثات أكثر تواترا لنظام ويندوز، فإن برامج جوائز الثغرات هذا قد يصبح أمرا حيويا للشركة خلال تركيزها الجديد على التحديث السريع لبرامج وخدمات الشركة، حسب ما يرى موقع "ذي فيرج" المعني بأخبار التقنية.

المصدر : مواقع إلكترونية