مبيعات سيرفس آر تي لم تكن بمستوى طموحات شركة مايكروسوفت
أعلنت شركة مايكروسوفت الأميركية أمس عن خفض سعر بعض طرز حاسوبها اللوحي "سيرفس آر تي" بنسبة تصل إلى 30% في محاولة منها لتحسين مبيعات الجهاز واستعدادا كذلك لطرح جيل جديد من الأجهزة بحسب بعض التقارير الأخيرة.

وخفضت الشركة سعر حاسوب "سيرفس آر تي" ذي سعة التخزين الداخلية 32 غيغابايتا مع لوحة المفاتيح اللمسية الخاصة به من 498 إلى 349 دولارا في حين خفضت سعر الحاسوب ذي سعة التخزين 64 غيغابايتا من 649 إلى 499 دولارا.

ويأتي هذا التخفيض بعد أسابيع من طرح الشركة نسخة من جهازها للمدارس والجامعات بسعر مخفض يبلغ 199 دولارا بدون لوحة المفاتيح اللمسية.

وكانت الشركة ألمحت مؤخرا إلى أنها تعتزم إطلاق طرز جديدة من حاسوبي سيرفس آر تي وسيرفس برو اللوحيين مع طرح نظام التشغيل الجديد ويندوز 8.1 المتوقع طرحه رسميا قبل نهاية هذا العام.

وتشير تقارير إلى أن مايكروسوفت ستزود الجيل الجديد من حواسيب سيرفس برو بالجيل الرابع الأخير من معالج شركة إنتل الأميركية المعروف باسم "هازويل" الذي يتميز بانخفاض استهلاكه للطاقة، كما ذكرت تقارير أخرى أن الشركة تعمل على اختبار معالج "سنابدراغون 800" من مواطنتها شركة كوالكوم لاستخدامه في الجيل الجديد من حواسيب سيرفس آر تي.

ويذكر أن مبيعات حاسوب "سيرفس" لم تكن بمستوى توقعات مايكروسوفت حيث ذكرت وكالة بلومبيرغ الإخبارية في مارس/آذار الماضي نقلا عن مصادر داخلية أن إجمالي مبيعات سيرفس بلغت 1.5 مليون وحدة فقط منذ إطلاقه، من بينها أربعمائة ألف وحدة لسيرفس آر تي، في حين كانت تتوقع الشركة بيع مليوني نسخة خلال الربع الأخير لعام 2012.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية