كاميرا الهاتف الجديد تتيح إمكانية التقريب الرقمي دون تأثير على جودة الصورة (الأوروبية)

كشفت شركة نوكيا الفنلندية أخيرا عن هاتفها المنتظر لوميا 1020 المزود بكاميرا بدقة 41 ميغابكسلا وذلك بعد العديد من الشائعات والتسريبات التي انتشرت في مواقع الإنترنت عن مواصفات هذا الجهاز.

وفي وصفه الهاتف الجديد، قال رئيس الشركة ستيفان إيلوب إن هذا الهاتف سيساعد المستخدم على أن يشاهد الأشياء عن قرب بوضوح أعلى وفي درجات إضاءة أقل أفضل من الرؤية بالعين، مؤكدا أن المستخدم سيحصل على "أدق وأوضح صور على الإطلاق باستخدام الهاتف الذكي".

وتضم كاميرا الهاتف مثبتا للصورة البصرية وست عدسات "كارل زيس" إضافة لفلاش "زينون"، مع إمكانية تسجيل الفيديو بدقة الوضوح الكامل، كما تقدم ميزة التقريب الرقمي عند التقاط الصور دون التقليل من جودتها، في حين يستطيع المستخدم عند تسجيل الفيديو بدقة الوضوح الكامل التقريب حتى ثلاث مرات أكبر.

ويأتي لوميا 1020 -الذي يعمل مثل باقي سلسلة هواتف لوميا بنظام التشغيل ويندوز فون 8- بشاشة قياسها 4.5 بوصات ذات دقة وضوح تبلغ 1280×768 بكسلا، وتبلغ سعته التخزينية 32 غيغابايتا، وينبض بداخله معالج رباعي النواة بسرعة 1.5 غيغاهيرتز مدعوم بذاكرة تخزين عشوائي بسعة اثنين غيغابايت.

وأعلنت نوكيا أنها ستطلق هاتفها هذا في الولايات المتحدة الأميركية أولا وذلك قبل أن تطلقه في بقية الأسواق العالمية قبل نهاية الربع الحالي من العام، وستحصل شركة الاتصالات الأميركية "أي تي آند تي" حصرياً على الهاتف في أميركا وستطرحه يوم 16 يوليو/تموز الجاري بثلاثمائة دولار مع عقد لمدة عامين.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية,البوابة العربية للأخبار التقنية