فاين كان حكرا على متجر أب ستور قبل أن ينتقل أخيرا إلى متجر غوغل بلاي

بعد خمسة أيام فقط من طرحه لنظام أندرويد تمكن تطبيق "فاين" لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة والذي تطوره شركة تويتر الأميركية من تجاوز تطبيق إنستاغرام لمشاركة الصور والذي تطوره فيسبوك من حيث العدد الإجمالي للمشاركات التي يتم نشرها على تويتر.

وفي حين كانت نسبة المشاركة على تويتر من خلال تطبيق إنستاغرام ثابتة خلال الشهر المضي فإن فاين واصل نموه، ويعود السبب في ذلك في جانب كبير منه إلى فتح المجال لتطبيق "فاين" أمام قطاع ضخم آخر من السوق، وهو نظام أندرويد بعد أن كان متاحا فقط لنظام "آي أو أس".

وطبقا لبيانات شركة توبسي الأميركية المتخصصة بتقديم تحليلات التغريدات وصفحات الويب، فإنه  بحلول يوم الجمعة الماضي تمت مشاركة رابط "فاين.كو" أكثر من 2.5 مليون مرة، في حين كان عدد مشاركات رابط "إنستاغرام.كوم" أقل بقليل من 2.2 مليون مرة.

لكن مع ذلك فإن إنستاغرام -الذي استحوذ عليه فيسبوك في أبريل/نيسان 2012- ما يزال يتفوق كثيرا على فاين ضمن قائمة التطبيقات المجانية الأكثر تحميلا على متجر غوغل بلاي لمنصة أندرويد.

وكانت تويتر استحوذت على فاين في أكتوبر/تشرين الأول 2012 وطرحته كتطيبق مجاني على نظام "آي أو أس" الخاص بأجهزة أبل في يناير/كانون الثاني 2013، ويتيح التطبيق لمستخدميه تصوير مقاطع فيديو بحد أقصى ست ثوان للمقطع الواحد ومشاركتها عبر توتير.

وجرت معركة ساخنة بين تويتر وفيسبوك عندما منعت الأولى تطبيق "إنستاغرام" المملوك للأخيرة من الوصول إلى الواجهة البرمجية لموقع التدوين والتي تتيح لهم الوصول إلى الأصدقاء، وردت عليها فيسبوك بأن منعت تطبيق فاين من الوصول إلى أسماء الأصدقاء على شبكة فيسبوك.

كما أطلق فيسبوك تحديثات لتطبيق شبكته على "آي أو أس" بحيث يسمح بتسجيل ومشاركة الفيديوهات من داخل التطبيق، على غرار خدمة فاين.

المصدر : مواقع إلكترونية