أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية اليوم عن إيقاف تطبيق التراسل والاتصال "فايبر" لمخالفته "المتطلبات التنظيمية" في المملكة.

وقالت الهيئة في بيان إنه تم إيقاف تطبيق خدمة فايبر اعتبارا من تاريخ اليوم الأربعاء لأن التطبيق بوضعه الحالي "لا يفي بالمتطلبات التنظيمية" التي أقرتها مؤخرا، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراء المناسب حيال أي تطبيقات أو خدمات أخرى لا تفي بالمتطلبات التنظيمية والأنظمة السارية في المملكة. 

وأوضحت أنه تم إبلاغ مقدمي الخدمة المرخص لهم بضرورة العمل مع الشركات المطورة لبعض تطبيقات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت بالمملكة، على سرعة استيفاء المتطلبات التنظيمية المطلوبة.

وكانت الهيئة هددت مؤخرا بحجب بعض البرامج والتطبيقات الخاصة بالمحادثة والاتصال المرئي عبر الإنترنت والمستخدمة بكثرة في المجتمع السعودي مثل برامج سكايب وواتساب وفايبر، إضافة إلى تطبيقات أخرى وذلك في حال تعذر مراقبتها والوصول إلى  حل مع ملاكها. 

وتعرضت الشركات المقدمة لخدمات الاتصال والإنترنت لخسائر نتيجة لإقبال العملاء على استخدام هذه التطبيقات المجانية المشفرة والتي يمكن أن تشكل عبئا أمنيا واجتماعيا نتيجة احتمال استغلال استخدامها وترويج الشائعات عبرها نظرا لعدم معرفة بيانات المستخدم.

وهددت بعض الشركات بأنها ستلجأ لإيقاف تلك الخدمات بوسائل فنية مثل حجب روابط تحميلها أو التواصل عن طريقها.

يُذكر أنه قبل أكثر من عامين، اتخذت شركات الاتصالات السعودية إجراء مشابها مع شركة بلاك بيري الكندية، حين طلبت السعودية ودول خليجية من الشركة تشغيل الخدمة من خلال أجهزة خوادم حاسوب داخل المملكة، وهو ما وافقت عليه الشركة بآليات يحددها الطرفان بعد مفاوضات مطولة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية