تقرير الشفافية متاح لكافة المستخدمين عبر الصفحة الخاصة به في موقع غوغل.كوم

كشفت شركة غوغل الأميركية أمس أنها بدأت بإدراج الإحصائيات المتعلقة بالمواقع التي تنشر البرمجيات الخبيثة ضمن ما يُعرف بتقرير الشفافية الذي تصدره تحت بند "التصفح الآمن". 

ويتضمن تقرير الشفافية عادة معلومات عن أكثر خدمات غوغل استخداما حول العالم بحسب البلدان، ومعلومات عن الطلبات الحكومية التي تتلقاها الشركة لحذف عناوين معينة من صفحة البحث الخاصة بها، وكذلك طلبات الحكومات والمحاكم للحصول على بيانات بعض المستخدمين.

وقالت غوغل إنها ستوسع ما يقدمه التقرير ليشمل أرقاما جديدة ومُحَدَّثة حول هجمات البرمجيات الخبيثة، وهجمات التصيد عبر الإنترنت والتي تحصل عليها من خلال الآلية التي بدأت بتبنيها منذ العام 2006 حيث يبحث محرك بحث غوغل عن المواقع الخبيثة ويرصدها وينبه المستخدمين لدى زيارة أحدها، وتشير الشركة إلى أنها تتعرف على عشرة آلاف موقع خبيث جديد يوميا.

ويوثق تقرير الشفافية عدد الحالات التي ظهرت فيها للمستخدمين الرسالة التحذيرية التي تعرضها غوغل للمستخدم عند فتحه أحد المواقع الخبيثة، وتعرض هذه الإحصائيات عالميا أو بحسب البلدان والشركات المزودة لخدمة الإنترنت، بالإضافة إلى الإحصائيات المتنوعة الأخرى.

وتذكر غوغل أنها بدأت بجمع الإحصائيات الهامة التي تستحق النشر في تقريرها للشفافية منذ ستة أشهر، وأنها ستحدث الأرقام مرة أسبوعيا. ويمكن للمستخدمين الاطلاع على التقرير عبر صفحة "تقرير الشفافية" على موقع "غوغل.كوم".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية