مستخدمو ماك بوك أير واجهوا مشاكل بالبطارية والاتصال اللاسلكي
بدأت شركة أبل الأميركية تحقيقا في الشكاوى العديدة التي تتلقاها بشكل يومي من عملائها في منتدى الدعم الفني الخاص بها والمتعلقة بانقطاع الاتصال اللاسلكي في أجهزة ماك بوك أير الجديدة بقياسي 11 و13 بوصة التي طرحتها الشركة مؤخرا في الأسواق.

وكانت أبل زودت هذين الطرازين بمعاير 802.11ac الجديد الذي يدعم سرعة نقل أعلى بثلاث مرات من معيار الاتصال اللاسلكي الشائع 802.11n، لكن مستخدمي تلك الأجهزة اشتكوا من مشاكل متكررة في انقطاع اتصال أجهزتهم بالشبكة اللاسلكية واضطرارهم في كل مرة إلى إعادة تشغيل الجهاز لحل المشكلة مؤقتا.

ونقل موقع "9تو5 ماك" المعني بأخبار الشركة الأميركية، عن مصادر لم يسمها، أن أبل طلبت من متاجرها الحصول على الأجهزة التي تعاني من المشكلة لدى قيام المستخدم بعرضها على المتجر، وإرسال تلك الأجهزة إلى الشركة لفحصها عن قرب والتعرف على المشكلة.

وقد ذكر بعض أصحاب هذه الأجهزة ضمن منتدى الدعم الفني للشركة، أن متاجر أبل غيرت أجهزتهم بأخرى جديدة، فيما ذكر آخرون أن الشركة زودتهم بمحول الناقل التسلسلي العام (يو إس بي) إلى إيثرنت للاتصال بالشبكة سلكيا ريثما يتم التوصل إلى حل لمشكلة الاتصال اللاسلكي.

ومن الجدير بالإشارة أن بعض المستخدمين أبلغوا عن مشكلة أخرى يعاني منها جهاز ماك بوك أير وهي ارتفاع درجة حرارة بطاريته إلى حد يؤدي إلى اشتعالها في بعض الأحيان مما دعا بعض المتاجر إلى استعادة آلاف البطاريات المتضررة.

يشار إلى أن جهاز ماك بوك أير 11 يأتي بشاشة قياسها 11.6 بوصة وبمعالج إنتل كور آي5 ثنائي النوى بسرعة 1.3 غيغاهيرتز، مع ذاكرة وصول عشوائي بحجم 4 غيغابايت، ومساحة تخزين فلاشية بسعة 128 غيغابايت أو 256 غيغابايت، ويتضمن منافذ يو إس بي 3 وثندربولت، ودعما لتقنية بلوتوث 4.0 والاتصال اللاسلكي بمعاير 802.11ac، ويباع بسعر يصل إلى 1199 دولارا.

أما جهاز ماك بوك أير 13 فيأتي بشاشة قياسها 13.3 بوصة في حين تتشابه بقية المواصفات مع أخيه الأصغر حجما، بينما يصل سعره عند مساحة التخزين الأكبر إلى 1299 دولارا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية