إكس بوكس1 واجه انتقادات سلبية حادة بسبب القيود التي فرضتها مايكروسوفت على استخدامه

رغم قوة جهاز إكس بوكس ون الذي أطلقته مايكروسوفت قبل أيام فإن القيود العديدة التي فرضتها الشركة لاستخدام هذا الجهاز واجهت ردود فعل سلبية حادة من المستخدمين والنقاد على حد سواء مما دفعها إلى التراجع بسرعة عن تلك القيود في بادرة غير معتادة.

وكانت مايكروسوفت فرضت على مستخدمي إكس بوكس ضرورة أن يكون الجهاز متصلا بالإنترنت حيث يتولى تلقائيا التحقق من هذا الاتصال مرة كل 24 ساعة، فإذا لم يكن متصلا خلال تلك المدة تحول لمجرد جهاز تشغيل وسائط متعددة وتعذر استخدامه للعب، لحين الاتصال بالإنترنت.

كما أن الشركة منعت استئجار أو مبادلة الألعاب المستعملة، بحيث يضطر المستخدمون إلى شراء الألعاب الجديدة دائما، وهو أمر يعد مكلفا كثيرا لدى قطاع الشباب والمراهقين وهم الفئة الغالبة على مستخدمي إكس بوكس الذين كانوا يقبلون على شراء الألعاب المستعملة أو مقايضة ما لديهم من ألعاب مع أصدقائهم.

إضافة إلى ذلك جعلت مايكروسوفت الجهاز مقفلا وفقا للمنطقة الجغرافية، بحيث أن جهازا مخصصا لأميركا مثلا لا يعمل إذا تم تشغيله بمنطقة الشرق الأوسط على سبيل المثال.

ونظرا لأن منصة بلاي ستيشن 4 الجديدة  المنافسة التي أطلقتها كذلك سوني اليابانية مؤخرا لا تضع مثل هذه القيود أمام مستخدميها، وثمنها يقل بنحو مائة دولار عن منصة إكس بوكس ون، مع تشابه مواصفات العتاد لكلتا المنصتين، فقد واجهت مايكروسوفت ردود فعل سلبية حادة على تلك القيود الأمر الذي دفعها أخيرا للتراجع عنها.

وبتراجعها عن القيود السابقة تكون مايكروسوفت قد حفظت ماء الوجه لمنصة إكس بوكس ون الجديدة وتجنبت أن تلعب شركتا سوني ونينتندو على وتر تلك النقاط السلبية التي لا توجد لدى منصتيهما، خاصة وأن سوني بدأت فعلا في إعلاناتها لبلاي ستيشن بالترويج إلى أنها لا تحتاج لاتصال دائم بالإنترنت.

ويشير موقع تك كرنتش، المعني بأخبار التقنية، إلى أن استجابة مايكروسوفت السريعة تلك لافتة للانتباه وتستحق الإشادة خاصة عند الأخذ بالاعتبار أن للشركة تاريخا حافلا بعدم الاستجابة لردود أفعال المستهلكين بالسرعة المطلوبة، ومثال على ذلك نظاما التشغيل ويندوز 8 وويندوز فيستا وخدمة إكس بوكس لايف، التي وجدت جميعها انتقادات كبيرة لكنها لم تحظ باستجابة.

ورغم استجابة مايكروسوفت فإن إكس بوكس ون ما يزال يتطلب أن يكون جهاز الاستشعار "كاينكت" متصلا به، كما رافق تلك الخطوات بعض السلبيات كان أبرزها أن ألغت الشركة إمكانية أن يتمكن المستخدم من تخزين مجموعة ألعابه (أو نسخ أقراص الألعاب التي يمتلكها) في السحاب.

بقي أن نشير إلى أن إكس بوكس ون وبلاي ستيشن 4 سيطرحان للبيع رسميا في موسم العطل نهاية هذا العام.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية