آي أو أس 7 لن يكون متوافقا بكامل مزاياه سوى مع آيفون 5، وآيبود تاتش الأخير (الأوروبية)

من المتوقع أن تطرح شركة أبل الأميركية هذا الخريف نظام التشغيل الجديد "آي أو أس 7" لكن  مستخدمي هاتف آيفون 5 وجهاز آيبود تاتش هم فقط من سيحظون بكافة مزايا هذا النظام التي أعلنت عنها الشركة بمؤتمرها العالمي للمطورين الذي اختتم مؤخرا.

فمستخدمو هاتفي "آيفون 4" و"آيفون 4أس" سيحصلون فقط على مظهر "آي أو أس 7" ومزايا متفرقة من هذا النظام، في حين أن "آيفون 3جي أس" والهواتف الأقدم فستظل محصورة في نظام "آي أو أس 6" الحالي إلى الأبد.

فعلى سبيل المثل فإن تطبيق مثل "أير دروب" لن يُطرح إلا للأجهزة الأحدث بما فيها الحاسوبان اللوحيان آيباد 4 وآيباد ميني. وهاتف آيفون 4 أس سيفتقر إلى بعض المرشحات في تطبيق الكاميرا لكنه -إلى جانب آيفون 4- سيدعم المرشحات في الصور.

أما تطبيق "آتيونز راديو" الجديد الذي كشفت عنه أبل في المؤتمر المذكور فإنه فسيتوفر لكافة الأجهزة المتوافقة مع نظام آي أو أس 7.

وستصل بعض مزايا النظام الجديد إلى آيباد -باستثناء آيباد الأصلي- حيث لن يخرج عن إطار آي أو أس 6 الحالي. أما آيباد 2 فسيحصل فقط على تحديث المساعد الصوتي الرقمي "سيري" و"آتيونز راديو" في حين ستأتي المرشحات للصور وأنماط التصوير الجديدة إلى آيباد 3 والأجهزة الحديثة، لكن حتى آيباد 4 وآيباد ميني لن يحصلا على ميزة تصوير البانوراما أو المرشحات في تحديث الكاميرا.

وتسعى أبل إلى بذل مجهود في دعم أنظمة تشغيلها الحديثة للأجهزة الأقدم، لكن ما يقيد هذا الدعم يرتبط في معظم الأحيان بالمواصفات الداخلية للجهاز، فإما أن يفتقر الجهاز للقوة الكافية لتشغيل خاصية بعينها أو أن تلك الخاصية لن تزود المستخدم بتجربة استخدام ملائمة عند تشغيلها، ولهذا يتم إهمالها.

وتعتبر أبل من أكثر الشركات التي تلتزم أن توفر تطبيقاتها تجربة استخدام مقنعة للمستخدم النهائي، فعلى سبيل المثال عندما طرحت الشركة خدمة "سيري" مع آيفون 4 فإنها لم ترفقها بوظيفة الأوامر الصوتية رغم أن عمر ذلك الهاتف -في ذلك الوقت- لم يتجاوز العام، نظرا لأن معالجه كان أبطأ من هاتف آيفون 4أس.
 
وهناك بعض الشركات الكبرى التي تذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، فشركة مايكروسوفت على سبيل المثال أعلنت أن ويندوز فون 8 لن يدعم الجيل الحالي -آنذاك- من هواتف ويندوز فون، ولكن بالمقابل فإن المستخدمين سيحصلون على بعض عناصر ومظاهر ويندوز فون 8 ولكن ليس كافة مزاياه وتحسينات الأداء التي حفل بها، والسبب كان بطبيعة الحال أن نظام التشغيل الجديد يتطلب مواصفات لا توجد في الأجهزة الأقدم.

المصدر : مواقع إلكترونية