تواجه سليت 7 منافسة ساخنة في سوق اللوحيات متوسطة القياس

أعلنت شركة إتش بي الأميركية أمس الاثنين عن إطلاق أول حواسيبها اللوحية متوسطة القياس العاملة بنظام التشغيل أندرويد في أسواق منطقة الشرق الأوسط، في خطوة منها لاختراق سوق الحواسيب اللوحية بعد فشلها في اختراق هذا السوق عبر حواسيبها السابقة المبنية على نظام ويندوز 7.

ويحمل الجهاز اسم "إتش بي سليت 7" وهو يأتي بإصدارة 4.1 من نظام أندرويد، وبشاشة قياسها سبع بوصات بإطار من الفولاذ غير القابل للصدأ وطلاء باللون الأسود أو الرمادي أو الأحمر في الخلف، ويتمتع بتقنية "بيتس أوديو" التي تقدم تجربة صوتية غنية، حسب الشركة.

ويعمل الحاسوب بمعالج "آرم" ثنائي النواة من نوع "كورتكس-أي 9" بسرعة 1.6 غيغاهيرتز، وزودته الشركة بكاميرا خلفية بدقة ثلاثة ميغابكسلات، وأمامية بدقة "في جي أي" (0.3 ميغابكسل)، وهو يزن 368 غراما.

وتشير المواصفات المتواضعة لهذا الحاسوب -الذي سيطرح بداية من الشهر المقبل- إلى أن الشركة تستهدف به الطبقة المتوسطة من المستهلكين الذين قد يرغبون بالحصول على تجربة استخدام حاسوب لوحي بمزايا منطقية وبسعر مقبول حيث لا يتعدى ثمن الجهاز 163 دولارا.

كما أن أتش بي تضع في هذا الحاسوب تركيزها على ما تعتقد أنه أكثر الأسواق الواعدة في هذا المجال وهو سوق اللوحيات ذات القياس المتوسط، رغم أن حاسوبها سيواجه تحديا كبيرا في هذا السوق من أمثال حواسيب "كيندل فاير أتش دي" و"نيكسوس 7"، وآيباد ميني, وغلاكسي نوت 8 وغيرها الكثير.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية