تيم كوك اعتبر أن نظام "آي أو أس" ما يزال الأول بين أنظمة تشغيل الهواتف الذكية (دويتشه فيلله، أسوشيتد برس)

كشفت شركة أبل الأميركية في مؤتمرها السنوي للمطورين أمس الاثنين في مدينة سان فرانسيسكو عن مجموعة جديدة من الحواسيب المحمولة، وعن نظامي تشغيل جديدين، الأول للهواتف والحواسيب اللوحية (آيفون وآيباد)، والثاني للحواسيب الشخصية من إنتاجها.

وتعتبر الشركة، التي شهدت تهاوي أسهمها من سبعمائة دولار في سبتمبر/أيلول الماضي إلى 450 دولارا للسهم حاليا، في حاجة ماسة إلى دفعة جديدة لطمأنة المستثمرين والعملاء بأنها لا تزال قادرة على المحافظة على ريادتها، خاصة مع بقاء أشهر حتى الموعد المنتظر لطرح أية أجهزة جديدة للآيفون والآيباد.

ولذلك سارع مدير أبل التنفيذي تيم كوك في افتتاح المؤتمر إلى الإشارة إلى أن نظام "آي أو أس" للهواتف المحمولة ما يزال الأول في السوق، وأنه حاز إعجاب 97% من المستخدمين وأكثر من ضعفي مستخدمي شبكة الإنترنت على نظام "أندرويد" المنافس، مؤكدا أن الفجوة ستنمو مع طرح الإصدار السابع من هذ النظام الذي وصفه بأنه "أكبر تغيير" لنظام "آي أو أس" منذ طرح آيفون.

ويتميز نظام التشغيل الجديد بتصميمات بصرية مختلفة لافتة للنظر مع تصميم مسطح وشفاف وملون، كما أنه يستجيب لحركات اليد -على غرار هاتف شركة سامسونغ الجديد غلاكسي أس4- وتم تطوير صفحة تعدد المهام وعمر البطارية بصورة كبيرة.

كما تعتزم الشركة إدخال خاصية ضد السرقة إلى هاتف آيفون مع طرح نظام آي أو أس 7، حيث ستلزم هذه الخاصية إدخال بيانات بطاقة هوية المالك الشرعي للجهاز وكلمة المرور قبل إمكانية مسح البيانات الموجودة عليه أو استعادتها بعد مسحها عن بعد.

وأدخلت الشركة تحديثات على خاصية المساعد الصوتي الرقمي "سيري"، فحصلت على صوت أكثر سلاسة وخيارات لتغير الصوت لصوت ذكري والقدرة على التحكم في وظائف أكثر في الهاتف، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى نتائج من محرك البحث "بينغ" الخاص بمواطنتها شركة مايكروسوفت، في محاولة جديدة من أبل للحد من بصمة منافسها غوغل على هواتفها.

وأطلقت أبل كذلك نسخة جديدة من برنامج "آي تيونز" الذي يتضمن خدمة بث موسيقى تتضمن إعلانات، وأطلقت عليها اسم "آي تيونز راديو" والتي من خلالها يمكن إنشاء قوائم تشغيل موسيقى ومحطات لأغاني فردية ولفنانين، ردا منها على خدمات البث الناجحة الأخرى مثل "باندورا".

ماك بوك برو الجديد سيكون أصغر حجما
وأسرع من الجيل الحالي

مافريكس
وكشفت أيضا عن نظام "أو أس إكس" الجديد الذي يحمل اسم "مافريكس" تيمنا بمنطقة ركوب الأمواج الشهيرة في كاليفورنيا، والذي جاء هو الآخر بالعديد من التحديثات في واجهة المستخدم ودعم الشاشات المتعددة وخاصية التنبيه والاتصال بأجهزة أبل الأخرى، وكذلك تحسين مسألة استهلاك الطاقة.

كما حدثت الشركة متصفح "سفاري" لنظام مافريكس، وكذلك تطبيق حفظ البيانات الشخصية "كي تشين" المسؤول عن حفظ كلمات المرور وأسماء المستخدمين وبيانات الدخول، وأضافت للنظام تطبيق خرائطها مع إمكانية مشاركتها مع أجهزة "آي أو أس"، إضافة إلى تطبيق "آيبوكس" لقراءة الكتب الإلكترونية على نظام ماك.

حواسيب محمولة
وعلى صعيد الأجهزة، كشفت الشركة عن حاسوب ماك بوك أير الجديد الذي يعمل بمعالج الجيل الرابع لشركة إنتل المعروف باسم "هازويل"، وقالت إن بطاريته تدوم يوما كاملا دون الحاجة إلى إعادة شحنها، ويأتي بسعة تخزين داخلية بحجم 128 غيغابايتا وبشاشة قياس 11 بوصة.

وقدمت كذلك لمحة عن جهازها الجديد من طراز "ماك برو"، الذي يحمل تصميما مختلف كليا وأصغر بكثير من الجيل السابق، كما أصبح أسرع من سابقه بنسبة 2.5%، بحسب أبل، مع وجود منافذ "ثندر بولت2" التي تسمح بنقل البيانات بسرعة 20 غيغابتا/الثانية، ويضم بطاقتي رسوميات من نوع "فاير بي آر دي" ويدعم تقنية الفيديو فائق الوضوح "4 كي".

المصدر : وكالات