السعودية أعلنت في وقت سابق أن خدمة "فايبر" لا تفي بالمتطلبات التنظيمية

كشف موقع متخصص في التقنية أن خدمة "فايبر" التي منعتها السلطات السعودية مؤخرا عادت للعمل من جديد في المملكة.

ولم يوضح المصدر ما إذا كانت عودة الخدمة جاءت بعد أن نفذت الشركة المطورة متطلبات هيئة الاتصالات، أم أنها وجدت طرقا أخرى لإعادة تشغيل البرنامج.

وأكد أحد مستخدمي التطبيق أنه استطاع إجراء مكالمات صوتية وإرسال رسائل نصية من خلال التطبيق، رغم إعلان هيئة الاتصالات مؤخرا حجب التطبيق بسبب مخالفات.

وكان رئيس شركة "فايبر" وعد بعودة التطبيق للعمل في السعودية خلال أسبوعين، لكن يبدو أن الشركة استطاعت تنفيذ وعدها قبل ذلك.

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، أعلنت الأربعاء الماضي،عن إيقاف خدمة "الفايبر" بالمملكة، بدعوى أن "تطبيق الخدمة بوضعها الحالي لا يفي بالمتطلبات التنظيمية التي أقرتها الهيئة مؤخرا".

وكانت الهيئة هددت مؤخرا بحجب بعض البرامج والتطبيقات الخاصة بالمحادثة والاتصال المرئي عبر الإنترنت والمستخدمة بكثرة في المجتمع السعودي مثل برامج سكايب وواتساب وفايبر، إضافة إلى تطبيقات أخرى، وذلك في حال تعذر مراقبتها والوصول إلى حل مع ملاكها.

يُذكر أنه قبل أكثر من عامين، اتخذت شركات الاتصالات السعودية إجراء مشابها مع شركة بلاك بيري الكندية، حين طلبت السعودية ودول خليجية من الشركة تشغيل الخدمة من خلال أجهزة خوادم حاسوب داخل المملكة، وهو ما وافقت عليه الشركة بآليات يحددها الطرفان بعد مفاوضات مطولة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية