مايكروسوفت تأمل الاستفادة من قاعدة نووك من الكتب الإلكترونية وقرائها (الأوروبية)

تأمل شركة مايكروسوفت الأميركية النجاح في شراء الأصول الرقمية لشركة نووك ميديا، المطورة لأجهزة قراءة الكتب الإلكترونية، نظير مليار دولار بحيث تستغل قاعدتها من الكتب الإلكترونية وقرّائها ومن الحواسيب اللوحية، وفقا لموقع تيك كرنتش المختص بأخبار التكنولوجيا.

وتشترك شركة بارنز آند نوبل ومستثمرون آخرون -بينهم مايكروسوفت- في ملكية شركة نووك. وبحسب تيك كرنتش، فإن مساعي مايكروسوفت تستند إلى استثمارها البالغ 300 مليون دولار في أجهزة نووك عام 2012، وإخراج بارنز آند نوبل من المعادلة.

ويشير تقرير الموقع -الذي يقول إنه استند إلى وثائق داخلية حصل عليها- إلى أن بارنز آند نوبل تخطط للتخلص التدريجي من إنتاج الحواسيب اللوحية المبنية على نظام أندرويد مع نهاية سنتها المالية لعام 2014، وإتاحة المجال لشركات أخرى -تتضمن ربما مايكروسوفت- لإنتاج حواسيب نووك اللوحية.

وكانت مايكروسوفت قد أكدت التزامها باستثمار 180 مليون دولار إضافية في شركة نووك، لتطوير محتوى لحواسيب ويندوز 8 اللوحية، وتملك الشركة حاليا 16.8% من نووك، التي أصبحت كيانا مستقلا بعدما انفصلت عنها بارنز آند نوبل في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

ويشير موقع مشابل المختص بأخبار التكنولوجيا إلى أن التوصل إلى اتفاق بشأن نووك سيلائم الطرفين، فبارنز آند نوبل أبدت مرارا رغبتها في الابتعاد عن مجال تصنيع العتاد، في حين تسعى مايكروسوفت لمنح المستهلكين أسبابا أكثر للتحول إلى نظامها الجديد ويندوز 8 الذي لم يحظ بعد بالنجاح الذي انتظرته، وبالتالي منحها موضع قدم أكبر في سوق النشر الإلكتروني.

المصدر : مواقع إلكترونية