انقطاع الإنترنت في سوريا يتراوح بين إغلاق بأمر من الحكومة وأضرار لحقت بالبنية التحتية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة غوغل الأميركية عبر مدونتها باللغة العربية عن تفعيلها لخدمة "سبيك تو تويت" للمواطنين من داخل الأراضي السورية والتي تسمح بإرسال التغريدات إلى شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" صوتيا عبر الهاتف، وذلك لمواجهة انقطاع الإنترنت الشامل الذي تعاني منه سوريا منذ أمس.

وقد أتاحت الشركة مجموعة الأرقام الدولية التي يمكن للمستخدمين من داخل سوريا الاتصال بها من خلال أي هاتف أرضي أو محمول، إذ يستطيع المستخدم بعد إجراء الاتصال الضغط على الرقم 1 لتسجيل رسالته الصوتية ثم رمز # كي يتم تغريد الرسالة على الحساب سبيك تو تويت في تويتر، كما يمكن الاستماع إلى الرسائل المسجلة عبر الإنترنت من خلال نفس الحساب أو هاتفيا عبر الاتصال بالأرقام ذاتها.

وكان تقرير غوغل للشفافية أظهر أمس أن استخدام صفحات خدمات الشركة من سوريا توقف فجأة قبيل الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، واستمرت تقارير غوغل عن استخدام الخدمة في إظهار عدم وجود أي نشاط بعد حوالي أربع ساعات من انقطاع الخدمة.

وأظهرت بيانات الشركة أن تعطل خدمة الإنترنت يقتصر على سوريا ويشمل البلد كلها، وتعطيل خدمة الإنترنت عن البلاد بأكملها ممكن لأن عناوين برتوكول الإنترنت محددة جغرافيا وتسيطر الحكومة على مقدمي خدمات الإنترنت في البلاد.

ويقول خبراء إن من المستحيل تقريبا تحديد سبب مثل هذا الانقطاع للخدمة ما لم يعلن أحد المسؤولية التي يتبادل الاتهامات بشأنها عادةً الحكومة السورية وقوات المعارضة.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس قسم التكنولوجيا بشركة خدمات البنية التحتية "أبندنس" دان هوبارد قوله إن الحوادث السابقة لانقطاع الإنترنت ارتبطت بإغلاق بأمر من الحكومة أو بأضرار لحقت بالبنية التحتية شملت انقطاعات في كوابل الألياف وانقطاعات للتيار الكهربائي.

في حين ذكرت بعض المواقع الإخبارية المقرّبة من النظام السوري والعاملة من خارج سوريا في تصريح منسوب لوكالة الأبناء السورية الرسمية (سانا) أن سبب انقطاع خدمات الإنترنت والاتصالات هو "عطل في الكابل الضوئي" دون أية توضيحات إضافية.

لكن الناشطين السوريين على شبكات التواصل الاجتماعي يشيرون بإصبع الاتهام إلى قيام النظام السوري بقطع الإنترنت عمدًا حيث يمتلك تحكّما مركزيا في الشبكة داخل البلاد.

وتشير مديرة حرية التعبير في غوغل كريستين تشن إلى أن مثل هذا الانقطاع حدث مرتين من قبل، الأولى في مصر أثناء الربيع العربي، والثانية في سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية,رويترز