أعلن محرك البحث العملاق على الإنترنت "غوغل" أنه اعتمد كلمة فلسطين بدلا من مصطلح الأراضي الفلسطينية وذلك بعد منح الفلسطينيين وضع دولة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة.
 
وقال ناثان تايلر -المتحدث باسم غوغل- إن الموقع قام بهذه الخطوة اعتبار من الأول من مايو/أيار على صفحته الفلسطينية، مشيرا إلى أنهم بصدد التغيير نحو كلمة فلسطين في كل منتجات الموقع.
 
وأوضح أنهم يقومون باستشارة عدد من المرجعيات المتخصصة والسلطات عند تسمية البلدان، بما في ذلك الأسماء التي تعتمدها الأمم المتحدة وهيئة الإنترنت والمنظمة الدولية للتوحيد القياسي (إيزو) وغيرها من المنظمات الدولية".

من جهته رحب صبري صيدم -المستشار الاقتصادي للرئيس الفلسطيني محمود عباس- بالقرار الذي اتخذه غوغل ووصفه بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح، وأعرب عن الأمل في أن تتلوه خطوات أخرى "لا سيما تعديل الخرائط التي تشير إلى الأراضي الفلسطينية التي صادرتها إسرائيل لصالح المستوطنات".
 
وفي المقابل عبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور عن أسفه للقرار والذي وصفه بأنه يثير تساؤلات عن "هذا التدخل المفاجئ لشركة إنترنت خاصة في السياسة الدولية".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قرارا بمنح فلسطين وضع دولة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة بتأييد 138 عضوا ومعارضة تسعة، وامتناع 41 دولة عن التصويت.

وعقب ذلك بدأت السلطة الفلسطينية استخدام دولة فلسطين في مراسلاتها الدبلوماسية وأصدرت طوابع رسمية لهذا الغرض.

المصدر : الفرنسية