مؤسسو الشبكة يقولون إن هدفهم إثبات أن اليمن فيه المبتكرون ويمكنه الإنتاج

أسست مجموعة من الشباب اليمنيين شبكة تواصل اجتماعي يمنية أطلقوا عليها اسم "سوشل بالز" يسعون من ورائها إلى تقديم صورة عن اليمن مغايرة للصورة السلبية التي يجري تداولها في وسائل الإعلام، حسب قولهم. وسيتم تدشين الشبكة نهاية الشهر الجاري.

وبحسب المدير التنفيذي للشبكة سعيد الفقيه، فإن اسمها جاء من الكلمة الإنجليزية الدارجة "بالز" التي تعني أصدقاء، موضحا أن الفارق الرئيسي الذي يميزها عن الشبكات الاجتماعية الأخرى هو تصنيفات المنشورات التي بإمكان المستخدمين تحديدها، حيث قسم الموقع إلى عشرات التصنيفات مثل أعمال، أخبار، مشاهير، سياحة، وما إلى ذلك، مما يتيح للمستخدمين البحث والوصول إلى المعلومة بسهولة أكبر.

كما سيكرس الموقع قسما لفرص العمل لمساعدة الباحثين عن الوظائف في الحصول على بغيتهم، وسيقدم لهم وسيلة لتعبئة بياناتهم في استمارة على شكل سيرة ذاتية، مما سيسهل على أرباب العمل الذين يوظفون عبر الإنترنت الوصول إلى المرشحين بطريقة أسهل. وتخطط إدارة الشبكة للتعاون مع مواقع أخرى في هذا المجال لتجميع أكبر عدد من فرص العمل.

ويوضح الفقيه أن هدف الشبكة التي بدأ مشروعها نهاية العام الماضي، تغيير صورة اليمن في أذهان من يسمعون فقط حوادث الاختطاف وأخبار "الإرهابيين" على حد تعبيره، مضيفا أن الناس بحاجة إلى معرفة أن اليمن به مبتكرون ويمكنه الإنتاج.

وقال إن مؤسسي الشبكة الذين أنفقوا عليها من أموالهم الخاصة يطمحون كذلك إلى تحقيق المكسب من ورائها، مشيرا إلى أنهم تلقوا عروضا جيدة من رجال أعمال يمنيين في اليمن والإمارات والسعودية والولايات المتحدة والجزائر للإعلان في الموقع، وأنهم يعملون حاليا على خطة تسويقية على المستويين الداخلي والخارجي من أجل نشر الموقع.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية