شركات عديدة تسعى للاستحواذ على شركة هولو التي تقدم خدمة بث الفيديو

تسعى شركة ياهو الأميركية إلى الاستحواذ على مواطنتها شركة هولو التي تقدم خدمة بث الفيديو بالاشتراك عن طريق الإنترنت، في صفقة قد تتراوح قيمتها بين 600 و800 مليون دولار، وفقا لما ذكره موقع "آول ثينغز دي" المختص بأخبار التكنولوجيا نقلا عن مصادر خاصة.

ويعود سبب الفرق الكبير بين القيمتين الدنيا والعليا للصفقة إلى العروض المتعددة التي قدمتها ياهو اعتمادا على عوامل محددة، من بينها مدة ترخيص حقوق المحتوى، وكذلك السيطرة التي ستبقى لمالكي هولو الحاليين على المحتوى، ومن بينهم شركات "كومكاست" و"ديزني"، و"نيوز كورب"، حسبما ذكر موقع آول ثينغز دي أمس.

كما نقل الموقع عن مصادر في الشركة أن ياهو تدرس شراء شركة جوال وشركة اتصالات بمبلغ يتراوح بين 150 مليون و200 مليون لكل واحدة منهما.

وتعد ياهو واحدة من بين شركات عديدة تنتظر في قائمة الشركات الراغبة بالاستحواذ على هولو، ومن بينها شركات "ذي تشيرمن غروب، و"غوغينهام ديجيتال"، و"دايركت تي في"، و"تايم ورنر كابل"، وغيرها.

وإذا صحت تلك الأنباء فإنها ستكون الأخيرة بين صفقات الاستحواذ التي أبرمتها ياهو مؤخرا في إطار توجهات رئيستها التنفيذية الحالية ماريسا ماير التي تولت منصبها في يوليو/تموز 2012، حيث استحوذت الشركة قبل أيام على منصة الألعاب بلاير سكيل في صفقة لم يفصح عن قيمتها، وقبلها على موقع التدوين "تمبلر" مقابل 1.1 مليار دولار، ضمن مساعي الشركة العودة إلى الأضواء والنجاح بعد سلسلة انتكاسات وخسائر مادية.

وتوفر شركة هولو خدمة بث الفيديو بالاشتراك حسب الطلب للبرامج التلفزيونية والأفلام وترويجاتها، ومقاطع الفيديو، وما وراء الكواليس من قنوات وشبكات تلفزيونية مثل "إن بي سي"، و"فوكس"، و"أي بي سي"، وغيرها، وحاليا تقدم الشركة خدماتها للمستخدمين داخل الولايات المتحدة فقط.

المصدر : مواقع إلكترونية