المنصة الجديدة تتضمن العديد من التحسينات على صعيدي العتاد والبرمجة

كشفت شركة مايكروسوفت الأميركية أمس عن الجيل الجديد من منصة ألعابها المنتظرة "إكس بوكس" التي حفلت بالعديد من التحسينات العتادية والبرمجية، وذلك خلال حدث خاص عقدته أمس الثلاثاء في العاصمة الأميركية واشنطن.

وتتمتع المنصة الجديدة -التي أطلقت عليها الشركة اسم "إكس بوكس ون"- بمعالج ثماني النوى من إنتاج شركة أي أم دي الأميركية تم تصنيعه بتقنية 28 نانومترا، كما تم تصميم وحدة معالجة الرسوميات (جي بي يو) للتوافق مع أحدث إصدار من واجهة برمجيات الرسوميات "دايركت إكس الإصدار 11.1".

وتأتي المنصة بذاكرة وصول عشوائية (رام) بحجم ثمانية غيغابايتات، وقرص تخزين صلب بسعة 500 غيغابايت، مع قارئ أقراص بلوراي، ومنفذ الناقل التسلسلي العام (يو أس بي) الإصدار 3.0، إلى جانب دعم الفيديو بالدقة الكاملة (فل إتش دي)، والفيديو فائق الوضوح (4كي).

كما كشفت الشركة عن جهاز مستشعر الحركة "كاينكت" الجديد الذي أصبح يدعم تقنية التعرف على الكلام وعلى إيماءات المستخدمين بشكل أفضل، وسيكون الجهاز -الذي زود بكاميرا تصور بدقة 720P- مضمنا في المنصة الجديدة.

وأجرت مايكروسوفت بعض التحسينات على يد التحكم، حيث أضافت قسما خاصا بالبطارية، وأعادت تصميم عصا التحكم "دي-باد".

أما على الصعيد البرمجي، فكشفت الشركة عن تطبيق "سمارت غلاس" الذي يتيح للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية لعب دور أداة التحكم بالمنصة عبر تقنية الاتصال اللاسلكي المباشر (واي فاي دايركت)، دون ضياع اتصال المنصة بالإنترنت.

واستعرضت الشركة خلال الحدث إمكانات المنصة في مشاهدة التلفاز، والاستماع إلى الموسيقى، وتصفح الإنترنت والتحكم بها من خلال تقنية التعرف على الصوت، وكذلك عرضت إمكانية استخدام المنصة للتواصل الاجتماعي عبر تطبيق الدردشة "سكايب" التابع لها، الذي سيتيح للمستخدمين إجراء مكالمات الصوت والصورة والمكالمات الجماعية.

ولم تحدد مايكروسوفت موعد إطلاق وسعر المنصة الجديدة، إلا أنها ألمحت إلى أن الإطلاق سيكون متزامنا في جميع دول العالم خلال موسم العطلات في أميركا وكندا، والذي يمتد من أواخر نوفمبر/تشرين الثاني حتى يناير/كانون الأول 2014.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية