نظارة إبسون تقدم للمستخدم شاشة افتراضية بقياس 80 بوصة وتوفر إمكانية عرض ثلاثي الأبعاد
رغم أن نظارة غوغل الذكية استحوذت على الاهتمام في مؤتمر غوغل للمطورين آي/أو 2013 الذي اختتم قبل أيام، فإن شركة إبسون اليابانية لم تفوت الفرصة وعرضت بالتزامن مع المؤتمر نظارة ذكية من تطويرها حملت الاسم "موفيريو بي تي-100" في محاولة لمنافسة نظارة غوغل.

وخلافا لنظارة غوغل التي تُظهر المعلومات في الزاوية العلوية اليمنى لعين المستخدم، فإن نظارة إبسون الذكية تتميز بأنها تظهر المحتوى قبالة عين المستخدم مباشرة كما لو كان يشاهد شاشة بقياس ثمانين بوصة على مسافة خمسة أمتار، وبدقة 960×540 بكسل (كيو إتش دي)، كما أنها تدعم عرض الفيديو ثلاثي الأبعاد.

ويمكن للشاشة في نظارة إبسون أن تقدم معلومات عن المكان الذي يتواجد فيه المستخدم أو الأشخاص حوله، أو عن مشروع محدد يعمل المستخدم على إنجازه.

وعلى عكس نظارة غوغل الموجهة لعموم المستخدمين، فإن إبسون تستهدف بنظارتها بيئة المشاريع، حيث يمكن استخدامها لرؤية بث مباشر لما يجري أمام المستخدم كما لو كان المشاهد يعيش داخله.
 
فعلى سبيل المثال، يمكن لطبيب أن يرتدي النظارة ليشاهد معلومات عن إشارات حيوية عن المريض الذي يعالجه، ثم الاتصال بطبيب آخر من خلال النظارة ليشاهد ما يقوم به في الوقت نفسه ويحصل على رأي ثان.

وقد تمكنت النظارة باستخدام الواجهة البرمجية (أي بي آي) الخاصة بالمطورين لموقع يوتيوب من عرض بعض محتوى الموقع عبر الاتصال اللاسلكي "واي فاي" والتحكم به بإمالة الرأس، لكن التطبيق الخاص بهذه التقنية استخدم فقط بهدف استعراض ما يمكن للنظارة القيام به.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة توفر النظارة للبيع من خلال موقعها، وبسعر 700 دولار أميركي، في حين يبلغ ثمن نظارة غوغل 1200 دولار.

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية